وطنيّة

معز بن غربية يهاجم قناة الحوار التونسي

ميديا بلوس-تونس علق الاعلامي معز بن غربية على تصريح زميله نوفل الورتاني الذي قال ان الإعلام ليست مهمته أنه يرتقي بالذوق العام.

و قال بن غربية في تصريح لإذاعة “إي اف ام” ، ان ان الاعلام لا علاقة له بما يتم نشره من قبل نوفل الورتاني مضيفا بالقول ان القناة التي عودت متابعيها على برمجة معينة و مسلسلات تدعو الى العنف لا يمكن ان تكون مصدرا اعلاميا و خص بالذكر قناة الحوار التونسي .
و كان الورتاني قد صرح في وقت سابق ان كل القنوات الإعلامية في العالم تضطر لاتباع الذوق العام و ما نشاهده في الإذاعات و التلفزات هو ما يريده الجمهور  ، معتبرا ان الاعلام ليست مهمته الارتقاء بالذوق العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سي نوفل ……إذا كا ن ليس من دور الإعلام الارتقاء بالذّزق العام فما هو دوره إذن؟ إنّ مانراه في إعلامنا مخالف للقيم و المبادئ الدّنيا للأخلاق و الانضباط و روح العمل البنّاء هو دوره إذن باعتماد أن ما يقوم به الإعلام هو مسايرة و استجابة “للذّوق العام” و هو من وراء ذلك تشجيع و تحريض مبطّن و ترويج للفساد ذوقا و أخلاقا و عملا و إنتاجا وبدلا من الارتفاع باذّوق العام يساهم الإعلام و على رأسه قناة “الحوار التّونسي “بمسلسلاته و برامجه الأردأ من الرّداءة على غرار أولاد مفيدة و و براءة و برنامج الأحد لسامي الفهري والصندوق إلخ….تنحدر به إلى الأسفل بالتّرويج المبطّن للمخدّرات و السّرقات و البراكاجات و العنف و الرّبح السّهل بلا عمل منتج و إفادة للمجتمع ( و برنامج الصّندوق الذي يغري بربح مليار مقابل رسائل إلكترونيّة S.M.S تعدّ بعشرات الآلاف مقابل سراب يشارك فيه عشرون ” بالقرعة ” فلا يربحون – إن فازوا -إلاّالحرام من المال )
    دور الإعلام يا سي نوفل – و يا سي معز – هو فعلا الارتقاء بالدّوق العام و إبعاده عن كلّ فساد و ليس العكس أو البقاء على الرّبوة ببرامج و مسلسلات جادة مفيدة ( و ليس أولاد مفيدة) و هادفة تشجّع على العمل الجدّي المخلص والمنتج و على الاستقامة و الصّدق مع النّفس و النّاس و تحكيم الضّمير…

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!