أخبارثقافةدوليّة

دراسة حديثة: ”كوكب الأرض مقبل على كارثة مخيفة”… التفاصيل

ميديا بلوس-تونس- كشفت دراسة حديثة، أنّ كوكب الأرض مقبل على “كارثة بيئية” كبرى، حتّى وإن بادر العالم إلى إيقاف انبعاثات الغاز، بدءً من اليوم، والسبب في ذلك هو أنّ الضرر حصل أصلا، بسبب ما اقترفته أيادي البشر.

وحسب الدراسة المنشورة في صحيفة “نيتشر كلايمت تشانج”، فإنّ جزيرة غرينلاند، وهي الأكبر في العالم ستفقد كمية هائلة جدا من طبقة الجليد، بغض النظر عن الجهود العالمية الحالية.

وذكرت الدراسة أنّ 3.3 في المئة من طبقة الجليد التي تغطي غرينلاند ستذوب بشكل حتمي، وهي تعادل 110 ترليون طن من الجليد.

وعند ذوبان هذا القدر من الجليد في الجزيرة، فإنّ ذلك يعني ارتفاع مستوى البحار والمحيطات بما يزيد عن 30 سنتيمترا، الأمر الذي يشكل تهديدا للكثير من الدول التي تقع على السواحل.

ويرى خبراء أنّ هذه التوقّعات أكثر تشاؤما من تقارير سابقة، فيما لم تحدّد الدراسة السقف الزمني لحدوث هذه الكارثة بشكل دقيق، انطلاقا من الجزيرة التي تفوق مساحتها مليونيْ كيلومتر مربع.

لكن الباحثين رجحوا أن تحصل هذه الاضطرابات البيئية الكبرى على كوكب الأرض بين لحظتنا الراهنة وسنة 2100.

وعاش العالم، خلال الصيف الحالي، على وقع كوارث بالجملة، فيما يقال إنها ناجمة عن تغير المناخ بدرجة أولى، بعدما سجلت عواصم أوروبية درجات حرارة قياسية ومواسم جفاف شديدة، في ظلّ حرائق اجتاحت عددا من غابات المتوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!