الصحّةدوليّة

قرنية مصنوعة من جلد الخنزير تُعيد البصر لمكفوفين

ميديا بلوس-تونس- تمكن باحثون من جامعة لينشوبينج السويدية من إعادة البصر إلى 20 شخصاً مكفوفاً باستخدام قرنية عين مصنوعة من جلود الخنازير، بحسب دراسة قال مؤلفها الرئيسي لـ”الشرق” إن هذا الإنجاز الطبي يُمثل علاجاً أكثر أماناً من الطرق التقليدية.

وبحسب دراسة نشرتها دورية “نيتشر: بايوتكنولوجي” للتكنولوجيا البيولوجية، يُمكن أن تُستخدم تلك القرنية في علاج المرضى المصابين بعمى القرنية، أو ضعف البصر الشديد جراء أمراض القرنية، حيث استخدم الباحثون بروتين الكولاجين الموجود في جلد الخنزير لصناعة الغرسة الحيوية القادرة على القيام بمهام القرنية البشرية بشكل كامل.

وتجلب النتائج الواعدة الأمل لملايين الأشخاص الذين يُعانون من العمى أو ضعف البصر.

وقال أستاذ العلوم الطبية الحيوية والإكلينيكية في جامعة لينشوبينج نيل لاجالي، وهو المؤلف الرئيسي لتلك الدراسة، إن استخدام الأنسجة المهندسة حيوياً لعلاج مرض رئيسي يُسبب العمى وضعف الرؤية على مستوى العالم أمرٌ شديد الأهمية.

وفي حديث خاص لـ”الشرق”، أوضح لاجالي أن “هؤلاء المرضى يُعانون من نقص شديد في المعروض من القرنيات”، مشيراً إلى أن استخدام مواد مستدامة كجلود الخنازير يُحقق نتائج جيدة للغاية مع إجراء جراحي أبسط وأكثر أماناً بكثير من الطرق التقليدية.

ويُعاني نحو 12.7 مليون شخص حول العالم من العمى بسبب القرنية، وهي الطبقة الخارجية الشفافة للعين، والتي تتعرض للتلف أو المرض.

وتُعد الطريقة الوحيدة لاستعادة البصر هي تلقي قرنية من متبرع بشري لزراعتها، وتتكون القرنية بشكل أساسي من بروتين الكولاجين، لكن واحداً فقط من كل 70 مريضاً يخضع لعملية زرع القرنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!