وطنيّة

لقاء بودن بالطبوبي وماجول… حفيظ حفيظ يكشف المسكوت عنه

ميديا بلوس-تونس مثل اللقاء الذي جمع أم الجمعة 12 أوت 2022 بقصر الحكومة بالقصبة رئيسة الحكومة نجلاء بودن بنور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل وسمير ماجول رئيس منظمة الأعراف، بحضور رانيا بخعازي مديرة مكتب منظمة العمل الدولية لبلدان المغرب العربي،الحدث الأبرز لهذا الاسبوع.

وشدّد المجتمعون على أنهم على قناعة تامة بأن الحوار البناء بين الأطراف الاجتماعية القائم على الثقة والشفافية وروح المسؤولية، هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة التي تشهدها تونس، معتبرين ان هذا ليس بعسير، حيث أثبت التاريخ أنه كلما مرّت تونس بأزمات خانقة إلا وتوفقت بلادنا في تجاوزها بفضل تضافر جهود كل التونسيات والتونسيين وتغليب المصلحة العليا للبلاد.

ووقعت رئيسة الحكومة والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ورئيس اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية على عقد اجتماعي هو عقد المثابرة لمجابهة التحديات الاستثنائية الاجتماعية والاقتصادية والمالية بكل مكوناتها ودعم السيادة الوطنية واستقلالية القرار الوطني، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الحكومة.

لقاء اعاد إلى الذاكرة توقيع بيان مشترك بين حكومة المشيشي والاتحاد العام التونسي للشغل في مارس 2021 والذي كان يتعلق بإصلاح 7 مؤسسات عمومية وما صحبه حينها من جدل تراوح بين الاستبشار بتعاون مثمر بين الحكومة والمنظمة الشغيلة لحلحلة الاشكاليات العالقة وبين من توقع لها ان تكون وثيقة كغيرها من الوثائق التي امضيت بين الحكومات المتعاقبة ما بعد الثورة والمنظمة الشغيلة والتي لن تجسد على أرض الواقع..

وفي أولى ردود الفعل ابان هذا اللقاء الثلاثي أكّد الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، حفيظ حفيظ أن الحديث عن النقاش في هذا اللقاء عن عقد اجتماعي جديد لا اساس له من الصحة.

وشدّد حفيظ في تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية عل موقع فايسبوك على أن ما يهم الاتحاد بدرجة اولى هو استئناف جلسات 5 زائد 5 لايجاد الحلول للملفات العالقة والمتمثلة في تفعيل ما تبقى من اتفاق 6 فيفري 2021 و الانطلاق في مفاوضات الزيادة في الاجور لاعوان القطاع العام و الوظيفة العمومية.

واضاف القيادي النقابي بأن ما تم في رئاسة الحكومة هو لقاء بين اطراف الانتاج الثلاث،الحكومة واتحاد الشغل واتحاد الاعراف بحضور مكتب منظمة العمل الدولية بمنطقة شمال افريقيا من اجل مزيد تكريس تقاليد الحوار الاجتماعي في تونس لافتا الى ان الاجتماع سيتواصل يوم الاثنين لضبط رزنامة الجلسات بين مختلف الاطراف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!