وطنيّة

 جامعة النزل: الموسم السياحي الحالي الأصعب في تاريخ تونس والسوق السياحية الجزائرية لازالت متواضعة لهذه الأسباب

ميديا بلوس-تونس أفاد عضو الجامعة التونسية للنزل جلال الهنشيري أن السوق الداخلية احتلّت المرتبة الأولى على مستوى عدد الليالي المقضاة تليها السوق الفرنسية فالليبية
وأضاف الهنشيري في تصريح لـ” ديوان أف أم” أن الموسم السياحي يعتبر من أصعب المواسم السياحية في تاريخ تونس باعتبارها تعاني من مخلفات الكورونا والوضع الداخلي والعالمي وما لها من تأثيرات خاصة على مستوى النقل ونقص اليد العاملة المختصة التي أصبحت تستقطبها أوروبا

و أضاف الهنشيري إن تونس عادت كوجهة سياحية مطلوبة في العالم مبيّنا أن السوق السياحية الجزائرية لازالت متواضعة هذا الموسم على مستوى عدد السياح وعدد الليالي المقضاة في النزل التونسية
وأرجع الهنشيري ذلك إلى التأخر الذي حصل على مستوى فتح الحدود بين تونس والجزائر مشيرا إلى أن عدد الوافدين يشهد تطوّرا من ذلك أن حوالي 4000 جزائري قد دخلوا يوم أمس إلى بلادنا

أما بخصوص الخدمات السياحية فأفاد عضو الجامعة التونسية بأنها تواجه تحديات كبيرة نظرا للنقص المسجّل على مستوى اليد العاملة المختصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!