مقالات رأيوطنيّة

زلزال مالي في العالم… ومتاعب اقتصادية واجتماعية في تونس

في منعرج اقتصادي عالمي.. تساوى الدولار الأمريكي الاثنين 11 جويلية 2022 مع العملة الأوروبّية الموحّدة الأورو.. لأوّل مرّة منذ إصدارها قبل أكثر من عشرين سنة..
وكان الأورو قد صدر منذ بدايته بقيمة نقديّة تتجاوز قيمة الدولار الأمريكي.. وحافظ على الفارق طيلة عقدين.. لكنّ الدولار سجّل صعودا سريعا طيلة الأشهر الأخيرة.. وخاصّة مع بداية الحرب الروسية الأوكرانيّة على أطراف شرق أوروبّا.. وتفاقم الأزمة الاقتصادية والسياسية في بلدان الاتحاد الأوروبي..

هذا الوضع الذي يرجّح الاقتصاديّون بأنّه سيشكّل مسارا اقتصاديا وماليا جديدا في العالم إن تواصل.. سيلقي بلا شكّ بتبعاته السلبيّة الثقيلة على تونس..

تجدر الإشارة لكون الدولار الأمريكي الذي كان يتجاوز بقليل 2.7 دينار تونسي قبل أشهر قليلة فقط.. قفز اليوم إلى ما يتجاوز 3.2 دينار.. وهو ما يعني ببساطة غلاء الكثير من الواردات الأساسيّة باعتبار أنّ أسعارها في السوق العالمية تحدّد عادة بالدولار الأمريكي.. مثل البترول والوقود بأنواعه والقمح والشعير والزيت والكثير من المواد الغذائيّة والأولية والخام وغير ذلك.. الشيء الذي سيزبد موجة الغلاء بالبلاد.. ويعمّق الأزمة الاقتصادية والاجتماعية ومتاعب ومعاناة المواطنين..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!