وطنيّة

بعد أن رفض تسلم 100 ألف دينار من بلدية الكرم… وزير التربية يؤكد أن الدولة عاجزة عن التكفّل بالصيانة الدورية للمدارس

ميديا بلوس-تونس- قال وزير التربية فتحي السلاوتي في تصريح  اذاعي إنّ الدولة عاجزة عن التكفّل بمفردها بصيانة المدارسة واعادة تهيئة البنية التحتية فيها، داعيا المجتمع المدني والمواطنين ورجال الأعمال إلى معاضدة مجهودات الدولة في هذا الخصوص.

وأشار إلى أنّ الوزارة تعمل في هذا السياق على مشاريع تبني   رجال أعمال لمدارس والتعهّد بصيانتها، خاصة بالنسبة  للمدارس الإبتدائية.

وكشف في السياق نفسه عن مشروع لخلق تجمعات مالية لتوفير ميزانيات للمدارس الإبتدائية.

وفي نفس السياق صرح رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني أن البلدية خصصت مبلغ قدره 100 ألف دينار لوزارة التربية من أجل صيانة عدد من المدارس بالكرم ولكن الوزارة رفضت تسلم المبلغ تعلة انها أموال صندوق الزكاة.

وأكد العيوني أن الرفض جاء على خلفية إيديولوجية بحتة وأن هناك أطراف تتحكم في وزارة التربية وتحرم الدولة والمؤسسات التربوية بسبب إختلافها الإيديولوجي

وأكّد الوزير في المقابل إلى أنّ الدولة قامت بمجهودات جبّارة في إعادة تهيئة المدارس وصيانتها وأنّ النقائص التي تشكو منها عدة مؤسسات تربوية لا يجب أن تحجب هذه الإنجازات.

ولفت إلى أنّ إضراب المهندسيين المعماريين لشهرين كاملين أدى إلى تأخير إنجاز الأشغال في عدد من المدارس، فضلا عن تأخّر المانحين الدوليين في تحويل تمويلات مخصّصة للغرض.

وبشأن الإشكال المتعلّق نقص الإطار التربوي ورفض الأساتذة النواب الإلتحاق بالمعاهد نتيجة عدم الإستجابة إلى مطالبهم،  قال السلاوتي إنّ الحوار  كفيل بإيجاد حلول تراعي الوضعية المالية للدولة.

وفي ما يخصّ الإكتظاظ بالأقسام، قال وزير التربية إنّه سيتمّ الإلتجاء إلى حلول ظرفية من خلال توفير قاعات جاهزة الصنع في انتظار حلّ الإشكال بطريقة جذرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!