دوليّة

فرنسا تتهم أستراليا والولايات المتحدة بـ”الكذب” وتصف بريطانيا بـ ”الانتهازية”

ميديا بلوس-تونس قال موقع قناة “فرانس 24”  اليوم الأحد 19 سبتمبر 2021، إن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، لم يبد أي مؤشر على استعداد باريس لبحث تهدئة الأزمة، خلال حديثه إلى قناة “فرانس 2″، أمس السبت.

وأوضح الموقع، أن لودريان “استخدم لغة غير دبلوماسية واضحة تجاه أستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا، التي تعد أيضا جزءا من الاتفاقية الأمنية الثلاثية”.

ووصف جون إيف لودريان استدعاء باريس لسفيريها لدى أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة في تاريخ العلاقات مع الدولتين، بأنها خطوة “رمزية للغاية، تهدف إلى إظهار مدى استيائنا، وأن هناك أزمة خطيرة بيننا”، مضيفا: “هناك كذب وازدواجية وتقويض كبير للثقة”.

وردا على سؤال حول سبب عدم استدعاء فرنسا لسفيرها في بريطانيا، التي كانت أيضًا جزءا من الاتفاقية الأمنية التي أدت إلى الانقسام، قال الوزير الفرنسي: “استدعينا سفيرينا في (كانبرا وواشنطن) لإعادة تقييم الوضع، لكن مع بريطانيا، ليست هناك حاجة، نحن نعلم انتهازيتهم الدائمة”، لافتا إلى أن “حلف شمال الأطلسي (الناتو) سيتعين عليه أن يأخذ في الاعتبار الأزمة الراهنة، لإعادة النظر في الاستراتيجية خلال قمة مدريد العام المقبل”.

يذكر أن العلاقات بين فرنسا من جهة والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى، قد دخلت أزمة مفتوحة، منذ يوم الخميس الماضي بعد إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية واستبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي.
وإلغاء الصفقة دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه “خيانة وطعنة في الظهر” و”قرار على طريقة” الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الذي أثارت تغييراته المفاجئة في سياسته غضب أوروبا.

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!