وطنيّة

وكالة فيتش رايتينغ: قرارات رئيس الجمهورية ستقلل من استعداد الشركاء الغربيين لدعم تونس

ميديا بلوس-تونس– قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في بيان لها إن قرار الرئيس التونسي تعليق عمل البرلمان وإقالة رئيس الوزراء قد يضيف مزيدًا من التأخير لبرنامج صندوق النقد الدولي الذي من شأنه أن يخفف من ضغوط التمويل الكبيرة في البلاد.

وترى الوكالة أن تونس ستحتاج إلى الحصول على مبالغ كبيرة من تمويل الدائنين الرسميين قبل نهاية العام من أجل وقف التدهور في مركز السيولة الخارجية لديها.

وأضافت الوكالة في بيان تحليلي لها أن آفاق الإصلاحات التي من شأنها خفض العجز المالي ، وتثبيت الديون ، واحتواء ضغوط السيولة الخارجية ضعيفة قبل هذه الأزمة، وأدى التحالف الهش في البرلمان ، والتوترات بين القادة السياسيين الرئيسيين ، والمعارضة الاجتماعية الراسخة – بما في ذلك معارضة الحركة النقابية العمالية – لتدابير الضبط المالي الكبيرة إلى تعقيد الجهود المبذولة لتأمين ضبط أوضاع المالية العامة ودعم صندوق النقد الدولي.

وختمت الوكالة بيانها بالقول أن تحركات الرئيس قد تقلل من استعداد الشركاء الغربيين لدعم تونس.

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!