وطنيّة

هذا أبرز ما جاء في كلمة رئيس الحكومة هشام المشيشي

ميديا بلوس-تونس- قال رئيس الحكومة هشام المشيشي في كلمة توجّه بها للشعب التونسي، مساء اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2021، إنّه “يتفهّم المطالب الاجتماعية والاقتصادية للمحتجين”، مشيرا إلى أنّه سيتم الإصغاء لهذه المطالب لتحقيق تنمية شاملة وعادلة بالبلاد…

وأضاف المشيشي، أن “صوت المحتجين مسموع وغضبهم مشروع.. لكننا لن نسمح بالاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وسنطبّق القانون على المخرّبين والفوضويين” وهذا ابرز ما جاء في كلمة رئيس الحكومة في كلمته المتلفزة للتونسيين:

* لا أعتقد أنّ هنالك من بين المحتجين السلميين من يبرّر هذه الممارسات أويزكّيها، هذه الممارسات من فعل منحرفين يدفعون للفوضى مراهنين على إنهاك مجهودات قواتنا الأمنية لتسهيل عمليات السرقة والنهب.

* الهاجس التنموي خط ناظم لعمل هذه الحكومة وكل ما قمنا به في المدة القصيرة الفارطة وما ننوي القيام به خلال الفترة القادمة هو سعي دائم نحو التنمية الشاملة والعادلة.
* كما نتعامل بحرفيّة وعقيدة جمهورية مع الاحتجاجات السلمية فإننا – وبنفس الحرفية والعقيدة الجمهورية – نطبّق القانون على مرتكبي عمليات النهب والسلب والاعتداء على المغازات وعلى المحلات. حق الاحتجاج لا ينبغي أن يتحوّل الى حق للسرقة والخلع ونهب وتهشيم الممتلكات الخاصة والعامة.
* نعمل على أن لا تكون الدولة بادارتها وقوانينها قوة جذب إلى الوراء، ولكن مرافقا لكم في تحقيق طموحاتكم وأحلامكم في وطن يطيب فيه عيشكم.
* أهيب بالجميع، بعدم الانسياق وراء حملات التجييش والتحريض، وعدم اللجوء الى العنف والفوضى، وعدم بثّ الاشاعات وإرباك مؤسسات الدولة. الأزمة حقيقيّة، والغضب مشروع، والاحتجاج شرعيّ، ولكن الفوضى مرفوضة وسنواجهها بقوة القانون وبوحدة الدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!