المرأةوطنيّة

بشرى بلحاج حميدةإلى “الأمهات العازبات”: دمتم أقوياء وصامدات

ميديا بلوس-تونس- وجهت رئيسة لجنة الحقوق الفردية والمساواة السابقة والناشطة الحقوقية بشرى بلحاج حميدة رسالة إلى “الأمهات العازبات وإلى كل امرأة نعتت بالعاهرة..وكل امرأة ناضلت من أجل كرامتها وذلك للرد على تصريحات النائب عن ائتلاف الكرامة محمد العفاس ”المهينة” للمرأة التونسيّة.

إلى الأمهات العازبات ،إلى كل امراة نعتت بعاهرة ،إلى كل تونسية ناضلت و تناضل من أجل كرامتها و المساواة التامة بين الجنسين…

Publiée par Bochra Bel Haj Hmida sur Vendredi 4 décembre 2020

وجاء في التدوينة التي نشرتها بشرى بلحاج حميدة على صفحتها” إلى الأمهات العازبات ،إلى كل امرأة نعتت بعاهرة ،إلى كل تونسية ناضلت وتناضل من أجل كرامتها والمساواة التامة بين الجنسين ،إلى كل امرأة سخرت حياتها في الحقول والمعامل والمكاتب والمؤسسات لضمان استقلاليتها ،إلى كل ربة بيت سخرت حياتها خدمة لعائلتها متخلية على أدنى حقها في التمتع بالحياة وملذاتها إلى كل تونسي وتونسية يعاني من التميز بسبب لونه أو توجهاته الجنسية أو قناعاته الدينية أو غيرها دمتم أقوياء و صامدين و صامدات.

و لا تنسوا كم خضنا وربحنا معارك ظنناها خاسرة ضد الرجعية و محاولات التراجع في مكاسبنا الشرعية .كيف ننسى ما فعله الدعاة في بلادنا و كيف أطردوا منها بدون رجعة . كيف ننسى و قد تجمعنا مئات الألاف من النساء و الرجال في ذلك يوم 13 أوت المشهود لضمان الحفاظ على مكاسبنا و الزام الدولة بتطويرها؟.

كيف ننسى كل انتصاراتنا و ما حققناه على امتداد عشرة سنوات رغم ما تعرضنا له في الشوارع و مواقع التواصل الاجتماعي و المساجد من تهديدات و عنف بأنواعه في غياب أي حماية من الدولة ؟”

وتابعت “لهذا فالخطاب الرجعي و الذي أراده *النائب *إهانة للنساء هو في الواقع إهانة لشخصه وهو دليل على قوتنا و يزيد إصرارنا وإصرار الأجيال الشابة على الثورة على الأفكار البالية والأبوية المقيتة وعلى كل أنواع التمييز بين المواطنين و المواطنات بأي تعلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!