وطنيّة

هل يلتحق اليسار بعبير موسي ومشروعها؟

ميديا بلوس-تونس– كتب الصحفي خليل الحناشي بجريدة الصباح مقالا بعنوان  “بسبب عدائها للنهضة والاخوان.. هل يلتحق اليسار بعبير موسي ومشروعها؟”:

مع الصعود المتواتر لرئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي سارعت أطراف ومجموعات من اليسار التونسي الى خلق نقاش داخل الحلقات اليسارية مفادها ‘لماذا نتأخر عن مساندة موسي؟’.

هكذا سؤال بدى يتردد داخل العائلة السياسية بعد أن ربطت تحركات عبير موسي باستعدائها للإسلاميين في تونس عموما ولحركة النهضة بالخصوص، وهو دافع قوي عن فئة من اليساريين لإعلان مساندتهم لموسي كشخصية سياسية مع جزء من اليسار التونسي في رفض الامتداد الاخواني في بلادنا.

في المقابل هناك موقف يساري يرى في الخلاف السياسي الحاصل هو فرصة لتسليط الضوء على عمالة شق من الدساترة خاصة أوليائك الذين ارتهنوا الموقف الوطني الى جهات أجنبية وتحديدا اماراتية وسعودية بالأساس، وهو ما يتعارض في الذاتي والموضوعي مع المسألة الوطنية ودلالاتها العميقة.

والسؤال الذي يبقى مطروحا هل يلتحق الرفاق بما اعتبروه جلاد الشعب ويخالفون بذلك شعارهم المركزي المرفوع في الجامعات والساحات العامة خلال الثورة ‘يسقط حزب الدستور يسقط جلاد الشعب’؟

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!