وطنيّة

في ظرف 24 ساعة… إمّا الإعلان عن الحكومة الجديدة أو حلّ البرلمان نهائيّا

ميدديا  بلوس-=– 24 ساعة تفصلنا عن انتهاء المدّة الدستوريّة لإعلان رئيس الحكومة المكلّف ، هشام المشّيشي ، عن تشكيلة حكومته الجديدة ، وعلى الرغم من تداول بعض الأخبار مفادها اعتزام المكلّف الإعلان عن تركيبة حكومته اليوم الاثنين في حدود العاشرة صباحًا ، إلا أنه وإلى حد اللحظة لم يقع رسميًّا الإعلان عنها .

في الأثناء تتوالى تباعا مواقف الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان حول نيّتها منح الثقة للحكومة الجديدة من عدمها .

ففي حين أكدت حركة الشعب أنها ستمنح الثقة لحكومة المشيشي ، أعلن المجلس الوطني للتيار الديمقراطي في ساعة متأخرة من ليلة أمس أن الحزب قرّر عدم منحها الثقة .

سيف الدين مخلوف الناطق الرسمي باسم ائتلاف الكرامة أكد أن ما يتداول بخصوص اعتزام الائتلاف عدم منح الثقة للحكومة ليس رسميًّا .

في حين ينتظر أن تصدر كل من حركة النهضة وحزب قلب تونس المواقف الرسميّة من الحكومة في الساعات القليلة القادمة .

في المقابل ماذا لو تم تجاوز المهلة الدستورّية المحدّدة ولم يعلن السيد المشّيشي عن تركيبة حكومته ؟

وللإجابة عن هذه الفرضيّة اتصل راديو ماد بأستاذة القانون الدستوري سلسبيل القليبي التي أفادت أنه في حالة انقضاء المدّة الدستورية ولم يقع الإعلان عن تركيبة الحكومة الجديدة ، فهناك فرضيّة واحدة وهي عودة المبادرة إلى رئيس الجمهوريّة ، قيس سعيّد ، والذي بدوره سيقوم بحلّ مجلس نوّاب الشعب ، مشيرة إلى أن المهلة المقدّة للمشيشي لتكوين الحكومة غير قابلة للتجديد .

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!