مقالات رأي

طائفة معروفة في بلادي ثارت على ممثل على ركح مسرح…

طائفة معروفة في بلادي ثارت على ممثل على ركح مسرح ..
طائفة لا تحب الثورات ثارت فلابد ان الامر عظيم …
قال كهنة هذه الطائفة ان الممثل الملعون اعتدى على امرأة !
وفي هذا الموضوع بالذات قالولنا عيب عليكم “الرحمة لا” كلوا الا المرأة والاخلاق طلعو ما يحملوش قلة الحياء !
ما اقل حياهم !!

نفس الطائفة تلك ولعشرات السنين لم تتحرك لاتباعها شعرة واحدة امام ابشع جرائم ارتكبت في حق نساء تونس على امتداد تاريخ تونس…

فهل نصدقهم ؟

التاريخ كتب أن النساء اغتصبت في سجون سيدهم بينما كانوا يصفقون ويهللون ويكبرون… فهل نصدقهم؟

عندما نفتح دفاتر تاريخهم القذر في امتهان كرامة النساء ونقرؤها… هل نصدقهم ؟

عندما نتذكر النساء اللاتي اغتصبن وعذبن وشردن ويتمن وطلقن من ازواجهن وفصلن عن آبائهن وحرمن من دراستهن وحوصرن في قوتهن ولوحقن من أجل حجاب وأهنّ من اجل خطاب …

هل نصدّقهم ؟

عندما نرى الى اليوم حقدهم على النساء اللاتي ذكرت لا يريدون لهن تمكينا ولا عملا كريما ولا تعويضا على اجرام الدولة في حقهن….

هاته الطائفة التي تدّعي الاخلاق والعفاف وتريد فرضه داخل المسارح وحتى بين المرء ونفسه هي نفسها التي صفقت للمجرمين سنين وامتهنت البندير ليعلو صوته فوق صوت آلام المساكين وأنين المناضلات والمناضلين…

العفاف والاخلاق عندهم ان لا تذكر آلهتهم بسوء … اللات عندهم مثل هبل ماكيفهم حد !

هاته الطائفة التي لا يعنيها الا صنمها الذي تركع له اختارت اللات بعد هبل وخرجت علينا بدروس الفضيلة بعد ان كانت تزكي لهبل كلما فعل لهدم الاسرة التونسية ولانحلال اخلاق المجتمع ولتفشي المخدرات والفساد بكل الوانه وانواعه فأصبحت بلادنا في حكم صنمهم الأول هبل حقل تجارب المفسدين والمفسدات وكم اغدق سيدهم على ذلك من اموال الشعب المسكين…

بعد كل هذا هل نصدقهم ؟

لا يعنيهم الا صنمهم … مواقف الشرف لا تليق بهم ومعركة الاخلاق لا علاقة لهم بها ففي ذمتهم جرائم في حق شعب هتك عرضه سنين تحت بنديرهم الملعون عليهم اولا الاعتذار منه وتعويضه وانتظار الصفح … وفي الاثناء اقول لهم قليلا من الحياء … الحياء الذي يطلبونه من غيرهم وهم له فاقدون !

محمد نضال باطيني

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!