مقالات رأي

الطبوبي باش يحل البرلمان وباش نمشوا لانتخابات مبكرة

باهي خلينا نتفاهموا من غير غش!
ڨول ما جيتوش في واحد جويلية تعلمتو من ولد حليمة..
راكم جيتو في 14 جويلية وڨلتو المسدي غفاصة ما تعرفش اديريجي، وباش تبعدوا التشاؤم نبهتوا على الهنتاتي يخرج من العاصمة في النهار هذاك، والا عطيتوه ركوبو ومصروفو باش يمشي يسلع من الجزائر حتى تكملوا..
باهي جت الكيران خدْمت المكاتب الجهوية حشدتوا بفلوس الاقتطاعات وكلتوا شربتوا، تجمعتو عيطوا.. أي وبعد؟ باش طيحوا لحكومة مثلا؟!
باهي طيحتو لحكومة طيحتو البرلمان، وقبل ما يطيح البرلمان اقرّ عتبة 3 أو 5% ..
قبل ما نمشوا للانتخابات المبكرة، بقيتو دوروا في روسكم للڨزرنة، لا من تلفت ليكم، وليتو تشوروا على الجنرال محمد الغول، تنحنحتوا كحيتوا لبستوا لخضر ثمش ما يتلفت ليكم ! شيء..باهي هذاكا باب وسكرناه، تي باب عسكر تونس مسكر من قبل غير انتم طمّاعة..
ايْ.. مشينا لانتخابات مبكرة، دعّمتوا انت حاجة كيف الزبيدي جابت صفر فاصل زيد مع العتبة وليتو مُسالين عند الدولة..
مشينا لانتخابات في أواخر نوفمبر..
خرجت النتائج.. المعطيات الحالية تقول الي النهضة بالعتبة ماشية 65-70 من المقاعد، باش يجي بعدها الحر الدستوري بــ 35-40%، باش يجي بعدهم الائتلاف بــ30-35%، باش يجي بعدهم التيار بــ25-30%، باش يجي بعدهم قلب تونس اذا كان رجع توحد ورمم صفوفو عندو امل باش يتعدى العتبة، هذا اذا كان قيس ما دخلش باللجان الشعبية وشكشك الباعة شوي.
باهي رصتش ليكم كتلة كاملة غبّرتوها! هبلش عليكم لسعد اليعقوبي، ڨالكم كنا ندورو في 15 صبحنا صفر بفضل الزحف متاعكم على باردو! زادش هبل سامي الطاهري كان عندو رحوي في البرلمان يطير بيه في النفس كلاتو المبكرة!
ڨلناش ليكم الديمقراطيات راهو ماعادش ياكل معاها العياط والصراخ والشباط والكشاكيش الطالعة والرغاء والتبعبيع .. هذيكا راهي لغة قديمة متاع جبورة لهماڨة، الديمقراطية راهي تحب الهدوء ووسع البال.. اخي ما شمفوتش الجبهة الي حطيتو فيها عرڨ الخدامة واش عملت في الجنازة، تي ماو العالم ينقل على المباشر وهوما قرروا متعدين من الجبانة ديراكت للدولة!!! تي وينهم تو؟! هاو التبيني في البرلمان وهوما البرطمان! اعملوا عقولكم واشربوا دواكم…

نصرالدين السويلمي

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق