وطنيّة

اتحاد الشغل يُقرر تحركات تصعيدية رفضا لقرارات الحكومة

ميديا بلوس-تونس– قرر أعضاء الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشّغل المجتمعة يوم أمس السبت بصفة استثنائية بصفاقس برئاسة الأمين العام نورالدين الطبّوبي، سلسلة من التجمّعات العمالية والتحركات النضالية التصاعدية التي تنطلق من المؤسّسات مرورا بالمستوى الجهوي والقطاعي وتتوّج بتحرّكات وطنية.
وأوكّلت الهيئة إلى المكتب التنفيذي الوطني، حسب تطوّر الأوضاع، ضبط روزنامة حولها والتنسيق مع الهياكل النقابية في الغرض.
واعتبرت الهيئة الإدارية في بيان لها أن الهجمة التي سُلِّطت على جهة صفاقس إنّما هي هجمة سياسية تستهدف الاتحاد برمّته باعتباره، في نظر الأطراف المرتبطة بالدوائر العالمية، عائقا أمام تنفيذ سياسات التفريط في مكاسب الشعب وثروات البلاد وسيادة الوطن.
من جهة أخرى أعلن الاتحاد رفضه لمشاريع القوانين والأوامر والمناشير المسقطة والأحادية، وطالب بمراجعتها والتشاور حولها لتعارض بعضها مع القانون ولما لها من انعكاسات سلبية على الشغّالين وعلى حقوقهم.
كما توجه بالتحية للجالية التونسية بالخارج، معبرا عن تضامنه معها بعد الصعوبات والأضرار التي لحقت ببعضهم جرّاء جائحة الكورونا ودعا إلى مزيد الاهتمام بالتونسيين بالخارج في هذه الفترة التي يستعدّون فيها للعودة إلى أرض الوطن وتوضيح الإجراءات والملاءمة بين مقتضيات الوقاية والاعتبارات الاقتصادية والاجتماعية.
وشدد على ضرورة إلغاء الزيادات المشطّة في معاليم الخدمات القنصلية التي تتنافى مع مبدأ المساواة في الحقوق والواجبات بين المواطنين في الداخل والخارج فضلا عن إقرارها في ظروف صعبة ناتجة عن مخلّفات الكورونا.

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق