تكنولوجياوطنيّة

الامارات تستعمل الهنود لشن حرب الكترونية على تونس (شاهد الصور)

ميديا بلوس-تونس- كشف عدد من المدونين ومستعملي مواقع تواصل الإجتماعي عن مجموعة من الحسابات الهندية ربما تكون وهمية تقوم بشن حرب الكترونية على تونس

ولاحظ مرتادو موقع فايسبوك خاصة أن هذه الحسابات تتحرك بالتزامن مع نشر اي معلومة حول تونس

واتجهت الإتهامات بدرجة أولى الى دولة الامارات العربية المتحدة التي تشن هجمة غير مسبوقة على مؤسسات الدولة خاصة البرلمان ورئيسه راشد الغنوشي

و في العام الماضي (2019) قالت شركة فيسبوك،  إن أشخاصا مرتبطين بحكومة السعودية أداروا شبكة من الحسابات والصفحات المزيفة على فيسبوك للترويج لدعاية الدولة ومهاجمة الخصوم في المنطقة.

أعلنت فيسبوك أنها أغلقت أكثر من 350 حسابا وصفحة عليها جميعا نحو 1.4 مليون متابع في أحدث حملة ضمن جهود مستمرة لمحاربة “السلوك المزيف المنسق” على منصتها، وفي أول نشاط من نوعه تربطه بالحكومة السعودية.

كما أعلنت الشركة عن إغلاق حسابات “مضللة” في كل من مصر والإمارات أيضا، استهدفت عدة دول بالمنطقة.

قالت الشركة في بيان، إنها وجدت عمليتين منفصلتين، واحدة نشأت في الإمارات ومصر وأخرى في السعودية، وكلاهما أنشأت حسابات عبر منصتي “فيسبوك” و”إنستغرام”؛ لتضليل المستخدمين واستهداف بعض دول المنطقة.

بالنسبة للعملية الأولى (بمصر والإمارات)، أوضحت الشركة أنها أغلقت 259 حسابًا و102 صفحة و5 مجموعات و4 أحداث على “فيسبوك”، بخلاف إغلاق 17 حساباً عبر تطبيق “إنستغرام”.

ذكرت الشركة أنها أغلقت أيضًا 217 حسابًا و144 صفحة و5 مجموعات على “فيسبوك” و31 حسابا عبر “إنستغرام”، قالت إنها “شاركت في سلوك غير منسق صادر من السعودية”.

 الشركة أشارت إلى أن النشاط المضلل لهذه الشبكات ركز على عدد من بلدان المنطقة خاصة في الشرق الأوسط، وبعضها في شمال أفريقيا وشرقها.

L’image contient peut-être : 1 personne
L’image contient peut-être : 2 personnes, texte
L’image contient peut-être : 2 personnes, texte
L’image contient peut-être : 2 personnes, texte
L’image contient peut-être : une personne ou plus
L’image contient peut-être : 1 personne
L’image contient peut-être : 3 personnes
L’image contient peut-être : 3 personnes
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق