مقالات رأيوطنيّة

كذّاب أبو ظبي

..

ميديا بلوس-تونس- مازال حاكم أبو ظبي عرّاب صفقة القرن يلاحق تونس بالشرّ، مازالت أعصابه تحترق بعد مشوار من الفشل امتدّ على مدى 9 سنوات من الحرب على ثورة تأبى الاستسلام إلى حتفها، تأبى أن تلقى مصير بقيّة الثّورات التي التهمتها هذه الكورونا الإماراتيّة، يواصل الضبع معاركه حتى في زمن الوباء! يحرّش إعلامه ليلفّق ويخذل ويتهجّم ويدلّس، آخر ادعاءات أبواق كوزايد 19 ادعائه أنّ الإرهاب حصد المئات في تونس، حيث جاء في أحد منابره السامّة: “تعيد العمليّة الإرهابيّة التي أعلنت السلطات التونسيّة إحباطها إلى الأذهان الخطر الدائم الذي يهدّد البلاد من 9 سنوات، وأودى بحياة المئات من الأبرياء من المدنيّين ورجال الجيش والشرطة.. ويفيد كثير من الدراسات أنّ الإرهاب ضرب جغرافيّا في أغلب المحافظات مثل سليانة، وباجة، وسيدي بوزيد، والقصّرين، وجندوبة، وسوسة، وتونس العاصمة، واعتمدت فيها الجماعات المسلّحة أشكالا مختلفة مثل الاغتيال السّياسي والعبوات الناسفة والعمليّات الانتحاريّة، والكمائن الخادعة وتفخيخ السيّارات”.
ذلك بعض ما أوردته منابر الكورونا الإماراتيّة، التي وبأشكال دوريّة تتعهّد تونس وتجربتها بالمُشين ، تسعى إلى استغلال حتى الأحداث الإيجابيّة وتحويلها إلى سلبيّة، في الأثناء مازال الضبع وغرفته يدسّون عبيدهم وإمائهم في المشهد التونسي، في الإعلام كما في الأحزاب كما في منصّات أخرى حسّاسة، ويبدو أنّ الضبع وجد ضالته في ورقة ناشئة “نرجس بن قمرة” تذكّروا جيّدا هذا الاسم، قريبا ستتحوّل صاحبته إلى قعلولة جديدة أو شاذلولة جديدة.
يأتي ذلك بعد أن رصدت الغرفة الخبيثة ميزانيّة جديدة للمعركة ضدّ ثورة عنيدة تحسن كيف تعيش وتحسن كيف تفلت من فيضان المال المنفّط، وعليه يبدو أنّنا سنواجه هذا الربيع إلى الصيف كورونتين، كورونا ووهانيّة وأخرى إماراتيّة، لكنّنا بحول الله لها، سيتبخّر الوباء الفيروسي بإذن الله وسيذهب الوباء الزايدي إلى الجحيم وستبقى النّجمة في حضن الهلال والأبيض في حضن الأحمر، وتبقى أربعطاش جانفي في حضن سبعطاش ديسمبر.. إلى الأبد.. إلى الأبد أيّها الوغد.

*عدد ضحايا الإرهاب في تونس

سليانة الروحية- 2011
2 من الجيش
القصرين- الشعانبي -2012
38 من الجيش
باجة- قبلاط – اكتوبر 2013
2 من الجيش والأمن
سيدي بوزيد- سيدي علي بن عون- اكتوبر 2013
6 جنود
تونس متحف باردو مارس 2015
22 شخصا أغلبهم من السياح
سوسة- جويلية 2015
38 سائحا
تونس- نوفمبر 2015
12 من الأمن الرئاسي
سيدي بوزيد-مغيلة – نوفمبر 2015
1 مواطن
بنقردان 2016
7 مدنيين و7 من الحرس الوطني و3 من الشرطة و2 من الجيش و1 من الديوانة
سيدي بوزيد-مغيلة- جوان 2017
1 مواطن
جندوبة- جويلية 2018
6 من الحرس الوطني
سيدي بوزيد- مغيلة- فيفري 2019
1 مواطن تونسي
تونس- جوان 2019
1 من رجال الامن
تونس – مارس 2020
1 من رجال الأمن

138 هو العدد الإجمالي

رحم الله الشهداء

نصرالدّين السويلمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!