ثقافة

نَفَاذُ البَصِيرَةِ…| عبد السلام دخان.

ميديا بلوس-تونس-وضع مأساوي للغاية، حين يصرح رئيس وزراء إيطاليا بقوله،” انتهت حلول الأرض، ننتظر حلول السماء”، فالأمر كارثي. حقا وضعية تراجيدية لامثيل لها لا نجدها حتى في متخيل رواية” الجحيم” لدان براون (Dan Brown) حيث لا يملك البروفيسور “روبرت لانغدون” بطل هذه رواية الجحيم ، حلولا للمشاكل العويصة لسكان الأرض، مثلما لا تمتلك اغلب الدول الآن حلولا لهذا الوباء.
اغتيال الحركة النشيطة ليس مرادفا اليوم لاغتيال الحياة، فلا يمكننا والحالة هذه أن نتملص من المسؤولية، ومن ضرورة الانسجام مع التعليمات الصادرة من الجهات المختصة. ليس انتصارا للوجودية (Lexistentialisme) بل رهانا على بناء المجتمع والحفاظ على الحياة العامة. أخطاء الإنسان اليوم تكشف انعدام الحس الإنساني، وقدرة مذهلة على ارتكاب ما عجز “الشيطان” عن تحقيقه في كل الميثولوجيات القديمة. لقد تحولت المنازل إلى علب للحياة اقترابا مما يسميه موريس ميرلو بونتي (Maurice merleau ponty)،بالعودة إلى ‘الأشياء في ذاتها’ ومقصدية الوعي هنا هو الحفاظ على الحياة العامة وعدم تبني البربرية الشمولية عبر تمجيد صناع الموت الجماعي. لا تستطيع الدولة ولا الشعب تحمل نتائج المختلين نفسيا وعقليا، ونفاذ البصيرة يتطلب الوعي في في مرحلة تاريخية غير مسبوقة في التاريخ الإنساني، الحياة أو الصفر واللانهائي بتعبير آرثور كويستلر (Arthur koestler)، والآن إما أن نكون دولة وشعبا، وإما أن نمضي إلى ما لا يحمد عقباه.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق