الصحّةوطنيّة

وزارة الصحة تتجه نحو تخصيص مستشفيات كاملة لعلاج فقط المرضى المصابين بفيروس كورونا

ميديا بلوس-تونس- تدرس وزارة الصحة امكانية تخصيص مستشفيات كاملة لعلاج المرصى المصابين بفيروس كورونا المستجد وفق ما اعلن عنه مدير العام للرعاية الصحية شكري حمودة.
واضاف حمودة  ان فرقا الطبية شرعت بعد في وضع قسم الانعاش في مستشفى عبد الرحمان مامي باريانة بالكامل على ذمة المصابين بفيروس كورونا.
كما سيتم، في مرحلة اولى، على حد قوله،تخصيص اقسام انعاش بالكامل في مستشفيات اخرى للمصابين بهذا الفيروس.
وافاد حمودة ان الاجراء يهدف بالاساس الى التصدي الى اخطار العدوى بين المصابين بالفيروس والمرضى الاخرين المقيمين بالمستشفى وكذلك الى حماية اعوان الصحة من خطر الاصابة بالعدوى.
واوضح ان القرار ياتي بعد تدارس تجارب دول اخرى من بينها ايطاليا والتي شهدت تفشيا للعدوى داخل محيط المؤسسات الصحية.
وكان وزير الصحة عبد اللطيف المكي قد أكد، السبت، جاهزية المستشفيات العمومية لإيواء المرضى بعدما تم إفراغ أقسام بكاملها ووضعها على ذمة المصابين بالفيروس، مشدّدا على أن الدولة بمختلف أجهزتها خصصت خلال هذه الفترة القياسية استثمارات هائلة من أجل حماية صحة المواطنين، وتم تسخير كل الامكانيات والموارد من أجل احتواء الفيروس.
وقد ارتفع عدد المصابين بفيوس كورونا المستجد الى 60 حالة تتوزرع بين 41 حالة مستوردة و19 محلية ( عن طريق العدوى)، في 13 ولاية مشيرة.
وتتوزع الاصابات الجملية، بين الجنسين بنسب متساوية أي بواقع 50 بالمائة، ويبلغ معدل أعمار المصابين 55.6 سنة إذ تترواح أعمار المرضى بالفيروس بين 3 أشهر الى 83 سنة. ويحمل 50 مصابا الجنسية التونسية فيما يحمل العشرة مصابين الأخرين جنسيات أجنبية، حسب ما أعلنت عنه وزارة الصحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق