أحداث ثقافيةوطنيّة

بعد قرار وزير الثقافة تأجيل استضافته ببيت الرواية: الكاتب العالمي “ألبرتو مانغويل” في تونس

ميديا بلوس-تونس– أعلنت المديرة العامة لدار الكتب الوطنية رجاء بن سلامة، في ندوة صحفية انتظمت اليوم الجمعة 21 فيفري 2020 ببيت الرواية بمدينة الثقافة، عن تنظيم اللقاء الأدبي مع الكاتب الأرجنتيني – الكندي “ألبرتو مانغويل” الملقب بـ”الرجل المكتبة” بالمكتبة الوطنية، يوم غد السبت 22 فيفري على الساعة الثالثة مساء.

وجاء هذا الإعلان بعد الجدل الذي وقع بخصوص تأجيل استضافة هذا الكاتب في بيت الرواية من طرف وزارة الشؤون الثقافية والمطالبة بإحالة ملف هذه الاستضافة على مكتب وزير الشؤون الثقافية في الحكومة المرتقبة، وذلك بعد أن تم الإعداد لهذا الموعد الأدبي الهام وحجز تذاكر السفر من قبل وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية، وفق ما صرح به مدير بيت الرواية كمال الرياحي خلال هذه الندوة الصحفية.

وقد قدم مدير بيت الرواية أمام الحاضرين من بعض ممثلي وسائل الإعلام التونسية والنقاد والشعراء من بينهم الشاعر آدم فتحي، مجموعة من الوثائق المتضمنة لمراسلات بين وزارة الشؤون الثقافية وبيت الرواية خلال فترة التحضير، من أجل هذا الحدث الثقافي الهام والتي تؤكد موافقة الوزارة على تنظيم هذا اللقاء.

وتحدث كمال الرياحي في هذا اللقاء بحسرة وألم، عن مختلف العراقيل والصعوبات التي واجتهتها مؤسسة بيت الرواية منذ إحداثها في مدينة الثقافة، مفصحا كذلك عن تعرضه للاعتداء والهرسلة من قبل أحد موظفي وزارة الشؤون الثقافية، حسب حديثه.

وأشار الرياحي إلى تكفل بيت الرواية ومجموعة من الكتاب والقراء التونسيين بمصاريف إقامة الكاتب الكبير “ألبرتو مانغويل” الذي عبر في وقت سابق عن تضامنه مع فريق بيت الرواية واستعداده للتكفل بمصاريف سفره وإقامته في تونس، وفق ما صرح به كمال الرياحي.

“لا شيء يهزم عزيمة القارئ” هكذا عبر “ألبرتو مانغويل” عن الإرادة القوية للقارئ التونسي وشغفه بالأدب في إحدى مراسلاته مع بيت الرواية، حسب تعبير مدير برمجة هذه التظاهرة محمد الحباشة.

و”ألبرتو مانغويل” ولد سنة 1948 في مدينة بوينس آيرس أرجنتيني المولد كندي الجنسية. يعمل كجامع للأعمال الادبية الهامة، مترجم ومحرر وروائي وكاتب مقالات.

ألف “مانغويل” العديد من الكتب غير الخيالية مثل قاموس الأماكن الوهمية (كتب بالإشتراك مع جياني جوادالوبي عام 1980)، تاريخ القراءة (1996)، المكتبة في الليل (2007) وإلياذة وأوديسة هوميروس: سيرة ذاتية (2008).

كتب أيضاً العديد من الروايات مثل أخبار جاءت من بلد أجنبي (1991)، جميع الكتب التي ألفها مانغويل كتبت باللغة الإنجليزية.

كما كتب مانغويل أيضاً مجموعة من النقود السينمائية مثل عروس فرانكنشتاين (1997) ومجموعة من المقالات مثل البحث من خلال الزجاج الخشبي (1998)، وفي عام 2007، اختير مانغويل ليكون محاضر العام خلال محاضرات ميسي المرموقة.

وات.

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق