ثقافة

دور النظام الرسمي العربي في إقامة الكيان الصهيوني وحمايته…!

ميديا بلوس-تونس-ضمن الفصل العاشر من مسودة كتابي الانهيار القادم، وفي مقال بعنوان: صبحي الخضراء سيرة قائد من صفد – بقلم مصطفى العباسي- المنشور في مجلة الدراسات الفلسطينية العدد -59 – 2004) ورد فيه، الآتي: “قبيل قرار التقسيم, وتحديدًا في 11\10\1947، قرر رؤساء وفود جامعة الدول العربية، المجتمعون في عالية في لبنان، تأليف لجنة عسكرية من إسماعيل صفوت عن العراق، ومحمود الهندي عن سورية، وصبحي الخضراء عن فلسطين، وبهجت طبارة عن الأردن، وشوكت شقير عن لبنان… وفي معرض الإجابة على سؤال وجهه اللواء إسماعيل صفوت القائد العام لجيش الإنقاذ، عن مهمة المكلف بها جيش الإنقاذ؟… حدد جميل مردم رئيس لجنة فلسطين في جامعة الدول العربية آنذاك هدف دخول هذا الجيش إلى فلسطين بالآتي: كل ما يجب إن يفعله جيش الإنقاذ، هو إن يحتفظ ببعض المناطق الشمالية (ويسلم بقية فلسطين للعصابات الصهيونية!… حتى المناطق التي قرروا الحفاظ عليها تم التخلي عنها للعصابات الصهيونية!)”… وكان اللواء العراقي إسماعيل صفوت قد اختارته جامعة الدول العربية كقائد عام لجيش الإنقاذ، وهو الذي لم تطأ قدماه ارض فلسطين على الإطلاق، وكانت استراتيجية جامعة الدول العربية التي رددها أمام قيادة المجاهدين الفلسطينيين الذين أتوا إليه طلبا للسلاح بالآتي: “دعوا يافا وحيفا وعكا وصفد والقدس والناصرة تسقط، لأن ليس لها أهمية استراتيجية، ونستطيع استعادتها متى شئنا”!… وفعلا سقطت هذه المدن المخطط لها أن تسقط بأيدي العصابات الصهيونية بمساعدة حكام الكيانات العربية، ولم تحاول قيادة اللجنة العسكرية التي شكلتها جامعة الدول العربية بأي محاولة لاُستعادتها… بسبب التورط المسبق لحكام هذه الكيانات وجامعتها في مشروع إقامة الكيان الصهيوني وحمايته (مرفق حفلة ماسونية يرأسها حنا مالك، وعن يمينه الأستاذ الأعظم للشرق الماسوني الأعظم حينها عطا الأيوبي وتحت رعايته، وعن يساره جميل مردم رئيس لجنة فلسطين في جامعة الدول العربية)… ولعل ذلك يفرض علينا ان نطرح فرضية سنجيب عنها بالمقالات التالية.. وهي: هل كان التنسيق الرسمي العربي مع العصابات الصهيونية هو الوجه البشع للخيانة التي انتجت النكبة، وما حدث بعدها من نكسات وهزائم وتفريطات وتطبيعات وصفقات؟…

المهندس حسني الحايك.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق