الصحّةدوليّة

طريقة انتشار محتملة لـ”كورونا” تثير مخاوف من تفاقم العدوى القاتلة!

ميديا بلوس-تونس نوه خبراء في بريطانيا الناس بضرورة استخدام معقمات الكحول بعد تداول الأموال، وسط مخاوف من احتمال انتقال فيروس “كورونا” القاتل عبر العملات المعدنية والأوراق النقدية.
ويمكن أن يكون “كورونا” الخبيث، الذي أسمته منظمة الصحة العالمية “COVID19″، قادرا على البقاء لفترة من الوقت على الأسطح المختلفة، بما في ذلك مقابض الأبواب والمراحيض العامة والعملات، وفقا لما قاله أحد كبار خبراء الأمراض. وحذر الدكتور مارتن ويسلكا، مستشار الأمراض المعدية بجامعة “ليستر” NHS Trust، من أن بريطانيا قد تكون على “أعتاب حدث قد لا نستطيع السيطرة عليه”.
واعتُقد في الأصل أن الفيروس لم ينتقل إلا من خلال الاتصال المباشر، من شخص إلى آخر، حيث ينتمي أحدهما إلى منطقة متأثرة بتفشي الفيروس.
ومع ذلك، تتزايد المخاوف من انتقاله عبر الاتصال غير البشري، على غرار نزلات البرد والإنفلونزا، ما يعني أن انتشاره قد يصبح أكبر مما اعتُقد سابقا.
وفي حين احتواء جميع حالات الفيروس في المملكة المتحدة حتى الآن، حُذّر البريطانيون من ضرورة استخدام مطهر الكحول بعد ارتياد الأماكن العامة.
وقال الدكتور مارتن ويسيلكا، استشاري الأمراض المعدية بجامعة ليستر: “رأيي هو أن هذا الفيروس بالذات يمكن أن ينتشر من الأسطح بطريقة مشابهة لنزلات البرد والإنفلونزا، إذا لمس شخص ما مقبض باب ملوث مع استخدامه من قبل فرد آخر، سينتقل الفيروس. ويمكن أن يستمر وجود الفيروسات على الأسطح لعدة أيام، ويشمل ذلك الأسطح البلاستيكية ومقابض الأبواب. والمال يعد طريقا آخر، حيث تتناقله الأيدي بسرعة، لذا إذا عطست ووضعت يديك في جيبك لأخذ المال، ثم أعطيته لشخص آخر، سينتقل الفيروس. وتعد نظافة اليدين مهمة لمنع هذا الانتشار، في الوقت الحالي، لا نعرف عدد حالات انتقال الفيروس بالطريقة هذه. ولكن استخدام أداة تعقيم اليدين بالكحول، ستكون أكثر فعالية في منع انتشار “كورونا””.
وبالفعل، يظهر COVID19 علامات على كونه أكثر ضراوة وانتشارا بسهولة، مقارنة بفيروس “السارس” الفتاك الذي نشأ في الصين عام 2002.
وتستمر حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في الارتفاع، حيث تعلن منظمة الصحة العالمية عن حالة طوارئ صحية عالمية.

وكالات
اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق