الأسرة و المجتمعالمرأةثقافة

طفولة منى الطيب، تنتصر…

ميديا بلوس-تونس-كثيرا ما تتعلق فترة الطفولة بفترة اللعب والأراجيح المعلقة والحلوى اللذيذة ولا نحفل بما هو دونها، لكن في الحقيقة فالطفولة هي النواة الأولى لما نحن فيه… هي حجر الأساس لحاضرنا بعد سنوات قليلة منها. فتلك المرحلة العمرية بكل ألوانها وتدراجتها، بكل تفاصيلها ترسم نجاحاتنا أو فشلنا، تؤثّر بطريقة ما -قد لا نفهم تركيبتها- في إعدادنا للمستقبل.

حديثنا سنؤكده بمثال حيّ هدفنا منه أن نركّز الأمثلة الجيدة من واقعنا اليومي، حتى تكون لغتنا بنت لحظتها وإن كان مثالنا لا علاقة له بالعلمية الأكادمية من براهين وحجج تدعم أو تدحض فكرتنا.

فمنى بالطيب خريجة المدرسة الفلاحية كتقني فلاحي، لا علاقة لها بالفنون في مجال تعلّمها، لكنّ صحبتها لأمها المغرمة بالرسم مرّرتها لها فخزنتها طيلة هذه السنوات لتظهرها من جديد بعيون أخرى، ولم تكتفِ منى بذلك، بل عزّزت هذه المحبّة بأن مرّرتها لابنها البكر فصار من المولعين بالفنّ التشكيلي بل تلميذا موهوبا ومتميزا فيه.

ومثالنا فيه دعوة للآباء بأن يولي تلك الفترة العمرية بما تستحقه من إشباع يأخذ بطرف من الفنون كلها حتى يمسك منظوريهم بأول خيوط النجاح.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق