أحداث ثقافيةالمرأةثقافةكاتب وكتاب

منوبة: نساء بلادي، نساء مبدعات… أسماء الشرقي إحداهنّ.

ميديا بلوس-تونس-أسماء الشرقي، تونسية جمعت صفات مميزة تجعلها ترى الإبداع بأكثر من عين، فهي الشاعرة وهي الفنانة التشكيلية وهي المطلعة على الحضارة بنشاطها داخل جمعية تعنى بالتراث إلى جانب بحثها الذي لا ينتهي في كل ما له علاقة بالأدب، رغم أنّ مجال عملها بعيد كل البعد عن الكتاب بكافة ألوانه وأطيافه.

ولأنّ المرأة تستحق التكريم والإشادة بمجهوداتها، هي التي تحاول جاهدة تحقيق نقلة نوعية في ما تقوم به حسب ما يقوله أهل النقد المطلعين على آثارها، فقد وقع اليوم السبت 28 ديسمبر 2019 وبدعم من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بمنوبة، الاحتفاء بإصدارها الأخير “شفاه الريح” ضمن أنشطة المكتبة الجهوية بمنوبة في شخص أمينتها السيدة إيناس الحكيمي، من خلال النشاط الشهري الذي تشرف عليه فكرةً ومحاورةً الكاتبة نجيبة بوغندة، وبمساهمة الفنان الكاريكاتوري أنيس المحرسي وبصمته المميزة.

“شفاه الريح” مجموعة شعرية ثالثة تنضاف إلى رصيد الشاعرة أسماء الشرقي، قدّمه للحضور دكتور اللغة والحضارة وآدابها السيد الحبيب مبروك الذي وقف على الأبواب الكثيرة التي نجحت أسماء الشرقي في رسم صورها الشعرية وأمّنت مسيرها نحو مرافئ القارئ. (سننشر المقال كاملا في القريب حتى يستفيد القارئ المهتم)

لقاء مميز، عوّدتنا به المكتبة الجهوية بمنوبة، زاد تميزا حضور جمهور تلميذي يذكّرنا دوما بأنّه يكفي أن نبدي اهتماما بتلك الشريحة العمرية حتى تصنع الحدث لتقديم الأفضل.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق