وطنيّة

سمير الوافي: تعيين الحامدي على وزارة الخارجية مثير للحيرة والخوف

ميديا بلوس-تونس– انتقد الإعلامي سمير الوافي في تدوينة على صفحته الرسمية على موقع فايسبوك اليوم الخميس 26 ديسمبر 2019 ما تمّ تداوله من أنباء حول إمكانية تعيين ألفة الحامدي، التي تنقصها الخبرة، على رأس وزارة مهمة كوزارة الخارجية خاصة في هذا الظرف المعقّد.

وكتب سمير الوافي ما يلي:

“ألفة الحامدي وزيرة خارجية !!!!
إذا صح هذا التعيين وأعطيت وزارة الخارجية في مثل هذا الوضع الاقليمي المهتز والمعقد…إلى شخص بدون خبرة ولا دراية بالديبلوماسية والسياسة…فان ذلك مثير للحيرة والتخوف…لأن الخارجية بالذات تتطلب مواصفات دقيقة وكفاءة تقنية وسياسية ومعرفة…لأنها أخطر وزارة في هذا الوضع المشتعل حولنا…!!

لست ضد تعيين ألفة الحامدي في الحكومة…لكن تكوينها قد يجعلها أنسب في وزارات أخرى تقنية واقتصادية وليست سياسية…قد نجربها فيها كما جربنا غيرها من خريجي أكبر الجامعات العالمية وأصحاب أكبر الشهائد الجامعية الأجنبية…وأغلبهم أفسد أكثر مما أصلح…يعني ليس ذلك ضمانة للنجاح والاضافة…فعندنا في تونس أيضا كفاءات كثيرة لا تحتاج الى شهادة أجنبية وتجربة دولية في القطاع الخاص لتقنعنا بكفاءتها…بل هناك من جاء من الخارج بولاء ضعيف لوطنه…وبأجندات خارجية…

ألفة الحامدي أنفقت جهدا ووقتا كثيرا لترويج ترشحها للحكومة…واستعانت باللوبيات والاعلام والفايسبوك لتفرض نفسها…حتى كادت تستجدي منصبا…وقد كنت أتمنى أن تترفع عن ذلك…واذا تم تعيينها أتمنى أن لا يكون ذلك في الخارجية التي لا تتحمل العبث ولا يجب أن نجرب فيها من لا يعرفها…!”

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!