وطنيّة

حزب العمال الشيوعي: زيارة أردوغان إستفزازية ومشروعه هو إستعمار ليبيا

ميديا بلوس-تونس- أكد حزب العمّال اليوم الاربعاء 25 ديسمبر 2019 أن “مصلحة تونس تكمن في عدم الانخراط في أي محور من المحاور الإقليمية والدولية المتنازعة في ليبيا ولا في مساندة أي طرف من الأطراف الداخلية المرتبطة بهذه المحاور (السراج وحفتر الخ…) أو غض الطرف عما تحيكه هذه الأطراف من مؤامرات خطيرة على الشعب الليبي وشعوب المنطقة بدعوى أن “مذكرة التفاهم” بين أردوغان والسراج مثلا شأن ليبي تركي مثلمل جاء على لسان الرئيس التونسي” .

واعتبر الحزب في بيان صادر عنه نشره مساء اليوم على صفحته بموقع “فايسبوك” اثر زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غير المعلن عنها اليوم الى تونس ان “مصلحة تونس تكمن في التدخل بنجاعة للضغط على مختلف الفاعلين الليبيين لإيجاد حل سلمي لنزاعاتهم بما يحقق استقلال ليبيا عن كل القوى الخارجية الطامعة في السيطرة على ثرواتها ويضمن الحفاظ على وحدتها أرضا وشعبا”.

واضاف انه “وفقا لتصريحات أردوغان في الندوة الصحفية فمن الواضح أن موضوع الزيارة الرئيسي لا هو التباحث حول “التعاون المشترك والمتوازن” بين البلدين ولا هو ترويج زيت الزيتون التونسي “أو بناء مستشفى للأطفال”، بل الوضع في ليبيا” متابعا “من الواضح من خلال تركيبة الوفد الأمنية العسكرية الاستخباراتية أن الرئيس التركي جاء للبحث عن دعم النظام التونسي لتدخل تركي محتمل في ليبيا تحت غطاء “مذكرة التفاهم” المبرمة بين أردوغان وحاكم طرابلس “الإخواني”.
واستنكر الحزب” استقبال جلاد الشعب التركي ومرتكب الجرائم على حساب سوريا الشقيقة، في تونس في هذا الظرف بالذات وحول موضوع ليبيا بالذات” مدينا “عدم التعامل مع الشعب التونسي بشفافية بشأن هذه الزيارة الاستفزازية”.

وحذّر من “أي اصطفاف وراء حاكم تركيا أو تسخير بلادنا بأي شكل من الأشكال لخدمة أهدافه في ليبيا وهو الذي لا يخفي أطماعه في استغلال الانقسامات في القطر الشقيق لخلق موطئ قدم فيه لتركيا والسطو على ثرواته من النفط والغاز حتى لو استدعى منه ذلك التدخل عسكريا وتوسيع المواجهات في ليبيا لتشمل أطرافا إقليمية ودولية أخرى مما سيكون له انعكاسات خطيرة على أمن تونس والمنطقة بأسرها”.
وأهاب الحزب بالأشقاء الليبيين بـأن” يأخذوا مصيرهم بأيديهم وبألاّ يتركوا وطنهم بيد حفنة من العملاء الموالين لمحاور دولية وإقليمية ليتلاعبوا بمصيره وبأن يقفوا صفا واحدا ضد كل الغزاة الأجانب”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “حزب العمال الشيوعي: زيارة أردوغان إستفزازية ومشروعه هو إستعمار ليبيا”

  1. ههه، ليعلم التكتاك، و دميته قيس سعيد، و من معهم، و ليعلم العلجي أردوغان أن من يقود العملية لمجابهتهم و قطع أيديهم بالحدود التونسية هو الفريق عون إبراهيم الفرجاني، و سيعرفون من يواجهون، و سيكنسهم حتى قبل كنس بيدقهم العلجي السراج. – طبعا، فهو، أي السراج، كان على علم بالمؤامرة التي حيكت، و تحاك ما بين إخوانجية تونس ممثلين بقيس سعيد، و أردغان ربهم الأعلى، و ذلك لمساندة التركي السراج، و الدليل هو كان على علم بمجيئ سيده من تركيا لتونس، و إنعقاد الإجتماع بها، بعد أن كانوا مهدوا للإجتماع، و إضفاء صورة عنه بأنه تلبية لنداء الشعب الليبي عبر وفد مزيف أرسله السراج على أنه يمثل القبائل الليبية تناشد قيس سعيد للتدخل و المساهمة في المؤامرة، و العدوان التركي للسلطان العثماني على ليبيا.
    و هذا ما كنت قلته لكم، و نشرته من ساعتين، يعني سيناريو معد سلفا، فقد جاء السراج كما إتفقوا للإلتحاق بالإجتماع التآمري، بينما التكتاك يتظاهر بعدم علمه به، و لم يذهب للمطار للقاء ربه الدنيوي – و عليكم السلام أخواتي إخوتي، منذ أن جاء الوفد المزيف مدعيا أنه يمثل القبائل الليبية، قلت لكم بأنه وفد ملغم أرسله السراج العلجي التركي، تمهيدا لشيئ ما، ههههه، حقا يا خبر اليوم بفلوس، بكرة ببلاش…، و ها هي تتضح الآن صورتين – الأولى تؤكد أنه كان هناك مخطط من قبل السراج، و قيس سعيد بمباركة أردوغان، للقيام بإرسال مثل هذا الوفد المزيف لإعطاء بعض الشرعية الشعبية، لما سيقومون به لاحقا من تفاهم حول ما يجب القيام به لمساندة السراج، و الوقوف إلى جانبه مستعملين الأراضي و المجالات التونسية لتفادي الضربات الجوية لقوات القائد البطل المغوار الأخ خليفة حفتر إن جاءت البواخر، و الطائرات التركية مباشرة لمواني المنطقة الغربية. معنى هذا أننا سنعيش نفس ما عايشناه من تمرير أسلحة قطر لمساعدة الخوامجية و الناتو إنطلاقا من ميناء جرجيس!!؟؟ -أما الصورة الثانية التي توضحت لي شخصيا ىلآن فقط، و أزالت عدم تصديقي لكيفية حصول قيس سعيد ل72.8 بالمئة من الأصوات من دون أموال..و لا رافد شعبي قوي!!؟؟ نعم، إتضح الآن أن قيس سعيد هو مرشح النهضة، (و ترشيح مورو كان سيناريو للتعمية) مدعوما من أردوغان الذي له مليون تركي بليبيا، و مليونين بتونس…لا غرابة فأردوغان هو شيخ مشائخ الخوامجية الطامح لإسترجاع السلطنة التركية العثمانية، و التمويل طبعا من قطر موزة…و الآن فقط فهمت لماذا ماطلني، و لم يتجاوب التكتاك البتة مع مبادرتي للقيام بتوافق بين جماعتهم من الخوامجية مع الجيش الوطني الليبي و مجلس النواب الليبي المؤسسة الوحيدة المنتخبة شعبيا و شرعيا بإشراف الأمم المتحدة. هل يفقه هذا قيس سعيد الأردوغاني، و التكتاك معه، و من لف لفهما، هل يفقهون ما معنى دخول تونس في هذه المؤامرة، و تأجيج حرب شارفت على نهايتها بمساندتهم للسراج الغير ليبي أصلا!؟ ألا يفهمون أن كلا من مصر، و الإمارات، و السعودية، و إيطاليا، و اليونان، و قبرص، و الولايات المتحدة، وغيرهم سيدعمون مجلس النواب الليبي الهيئة الشرعية الوحيدة المنتخبة من قبل الشعب الليبي، و الجيش الوطني اللبي,,,!!!؟؟ هل يتخيلون تبعات، و إنعكاسات هذا التصرف الأرعن على تونس، و إقتصادها، و أمنها..!!؟؟ محقهم الله أجمعين، و أقول الله يقدر الخير، و يحمي تونس و شعبها، و إخوتنا بليبيا من مكر، و غدر هؤلاء الأنجاس المناكيد، آمين يا رب العالمين.
    تعليق الأخ يحيى شمص – الاخ العزيز اصبح واضحا مطامع تركيا ومعها روسيا ببترول ليبيا. ولكن اتسائل اين مصر في مساندة حفتر وتفويت الفرصة عليهم واين السعودية والامارات في دعم مصر لكي تقوم بدورها القومي، العربي
    ردي عليه – و عليك السلام أخي الغالي يحيى شمص Yehia Shams، مصر، و السعودية، و الإمارات هم مع الأخ و إبن العم المشير أركان حرب خليفة بن بلقاسم حفتر الفرجاني. فهو كان أحد أبطال حرب العبور سنة 1973، و أول من إجتاز قناة السويس، و إقتحم خط بارليف، و قتل جنودا يهود، و ضباط الجيش المصري معه، و أغلب ملوك و أمراء السعودية معه فهم أبناء عمته الأميرة حصة بنت أحمد السديري الفرجاني، من فرجان وادي الدواسر، و الإمارات القواسم هم أبناء عمه. المشكل أخي هو في خطر حدوث صدام عنيف سيرتد كوارث على ليبيا، و تونس خاصة، لأنهم الآن يريدون أن يستعملوا بر تونس لمد بيادقهم بالأسلحة، و كذلك لإنزال جيشهم لمهاجمة ليبيا، تماما كما فعلوا سنة 2011 عبر إرسال الأسلحة، هم وقطر للإخوانجية عبر ميناء تونسي قرب الحدود الليبية هو ميناء جرجيس أغلب، أهله عكارة من عندكم. الله يقدر الخير، سلام..

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق