أحداث ثقافيةإصدارات جديدةكاتب وكتاب

المكتبة الجهوية بمنوبة: فنّ الكتابة السجنيّة ينتصر على الأسوار.

ميديا بلوس-تونس-بدعم من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة وضمن أنشطة المكتبة الجهوية بمنوبة تحت إشراف السيدة إيناس الحكيمي، انتظم يوم السبت 14 ديسمبر 2019 اللقاء الثالث لـ”كاتب وناقد” للأديبة نجيبة بوغندة باستضافة الكاتب محمد عز الدين الغراد جميل الذي يحتفي بإصداره الأول ضمن جنس الرواية بعنوان “أسوار وأقمار” الصادرة عن دار “يس للنشر”.

“أسوار وأقمار” رواية تسرد السير ذاتي ما بعد السجن والصعوبات التي يلقاها الخارج من الموت ليلقى أسوارا أخرى ترتفع في وجهه إلى درجة أنه يجد السجن أرحم ويتمنى العودة إليه.
تقابل عجيب بين سجنين أحدهما بأسواره وحديده وجلاديه وعذاباته وآخر لا أسوار له ولا سياط مادية في يده، ولكنّ وقع الألم أشدّ وأعظم على ذات السجين.

وقد قدّم الأستاذ الباحث فؤاد الخطيب مداخلة في الغرض تتعلق بهذا الجانب السيري في كشفه عن نوازع الذات الكاتبة مقيدة بالماضي في سرد الأحداث، كما بينت الدكتورة سهيرة شبشوب المعلى في مداخلتها سيطرة الذاكرة متعددة الوجوه في نحت معالم هذه الرواية.

حضرت اللقاء مجموعة نيرة من المثقفين من أصدقاء الكاتب ورواد المكتبة، كانت لهم بصمة مميزة في تدخلاتهم وشغف بسماع المزيد في باب ما يُعرف بأدب السجون امتدّ إلى ساعة متأخرة، زاده بهاء حضور المبدعين أنيس المحرصي كفنان كاريكاتوري ورضوان الوسلاتي الذي أنعش الأجواء بتدخلاته الموسيقية الرشيقة.

نشّط اللقاء الكاتبة نجيبة بوغندة.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق