وطنيّة

عبد اللطيف العلوي: الذين لم يصوتوا على إحداث صندوق للزكاة هم أشخاص يعانون من مرض “إيديولوجي”

ميديا بلوس-تونس أفاد النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة ائتلاف الكرامة، عبد اللطيف العلوي، اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019، لاذاعة اكسبريس فم  حول المقترح الذي قدّمته حركة النهضة والذي يتمثل في إحداث صندوق للزكاة، أنه تم رفضه من قبل المعارضين.

وأوضح العلوي أنّ “مشروع إحداث صندوق للزكاة هو في الأصل كان موجود في برنامج إئتلاف الكرامة”، مبينا أنّ ائتلاف الكرامة دافعت على هذا المقترح في الجلسة العامة وقامت بالتصويت له، لكن هناك أطراف لديها مشكل سياسي مع الطرف الإسلامي لذلك لم يتم المصادقة على هذا المقترح وتم رفضه.

وأكّد العلوي أنّ الأجواء التي تم فيها تمرير هذا المقترح كانت أجواء حرب، مبينا أنّ رفض المقترح هو رفضا إيديولوجيا، قائلا: “الحكاية إيديولوجية رخيصة جدا”، معتبرا أنّ هؤلاء الأطراف الذين لم يصوتوا على هذا المقترح هم أشخاص يعانون من “مرض إيديولوجي”، وفق تعبيره.

وأضاف العلوي أنّ صندوق الزكاة سيشمل كلّ ما يهم الطبقات الفقيرة وشؤون الطلبة، بالإضافة إلى أنه سيساهم في دفع نفقات العائلات وسيساهم في الاقتصاد التضامني والاجتماعي، مفسرا أنه عندما تم تقديمه في الجلسة العامة تم التأكيد على أنّ هذا الصندوق ستشرف عليه الدولة وستكون في هيئته إدارة المحاسبات ووزارة المالية، بالإضافة إلى أنّ مجلس النواب هو الذي سيحدد كل ضماناته والإجراءات، قائلا: “ما قلناش حركة النهضة وائتلاف الكرامة اللي بش يعملو إجراءات هذا الصندوق”، وفق قوله.

وبيّن العلوي أنّ صندوق الزكاة سيدخّل تقريبا ألفين مليون دينار، مؤكدا أنه سيتم إعادة نفس المقترح في مبادرة تشريعية مستقلة وفي مشروع قانون المالية للسنة القادمة، وستكون هناك حملة للتعريف بهذا الصندوق، وفق قوله.

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “عبد اللطيف العلوي: الذين لم يصوتوا على إحداث صندوق للزكاة هم أشخاص يعانون من مرض “إيديولوجي””

  1. ههههه، لا تصدقوا كل هؤلاء السراق الذين يتسربلون تحت جلباب الإمام، بما فيهم أئمة الحرمين. لا تثق بأي صندوق زكاة، لا تعطي زكاتك لأي أحد، و قدمها أنت بنفسك دون أية واسطة، و لو نزل لك ملاكا من السماء. فتش عن العائلات الفقيرة أو الأشخاص الفقراء التي/الذين هم بحاجة لمساعدتك، و إيتدئ بالأقربين منك، فهم أولى بالمعروف. كل هاته الجمعيات و مؤسسات الأوقاف هي لا إسلامية، و لا خيرية، و لا إنسانية. إسأل مجرب، و لا تسأل طبيب. الزكاة تقدم مباشرة لمستحقيها دون أية واسطة، لا تثق في أي منهم، أعيدها لكم للمرة الألف، الله يرفع الغشاوة عن البصائر قبل الأبصار، آمين يا رب العالمين، و السلام حصرا على من يريد هو أن يهتدي.

اترك رد

إغلاق