وطنيّة

مبروك كورشيد يختص في البحث عن “زلات” الغنوشي بمجلس نواب الشعب

ميديا بلوس-تونس- تحدث، الوزير السابق، والنائب بالبرلمان، مبروك كورشيد، في تدوينته بصفحته الرسمية على فيسبوك، عن  ما أسماه ”خرق خطير بمجلس نواب الشعب” في علاقة باجتماع رئيس المجلس راشد الغنوشي بنواب البرلمان عن الشمال الغربي اليوم الاثنين 2 ديسمبر 2019..

 وقال: ”…ما لفت انتباهي، بل استغرابي، الدعوة التي تقدم بها السيد راشد الخريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب الي نواب جهة الشمال الغربي للحضور لديه بمكتبه بالمجلس والاجتماع بهم صباح اليوم، منبع الاستغراب والاستهجان يعود الي أن رئيس المجلس الموقر خالف القانون صراحة عندما حكر الدعوة فيما اسماهم نواب الشمال الغربي لانه لا يوجد شيئ اسمه نواب الشمال الغربي او نواب الساحل او نواب الجنوب او الوسط وذلك بصريح الفصل 20 من النظام الداخلي للمجلس الذي نص “كل عضو بمجلس نواب الشعب نائب عن الشعب باكمله …”، فالنواب المنتخبون في الجهات كلهم يمثلون جميع التونسين منذ إعلان فوزهم.
وأشار إلى أن هذه ”البادرة خطورتها لا تكمن فقط في مخالفتها الصريحة لنص القانون وتوزيع المجلس جهويا بل ايضا في الحكمة من هكذا تصرف، فالنواب الجدد والقدم علي السواء ليس بيدهم الحل وهذه الفاجعة ان وقعت بالشمال الغربي ومنطقة عمدون بالذات فضحايا ابناء كل تونس من بن عروس والقصرين وغيرهم”..
وأضاف: ”البحث عن دور سياسي في هذه الفاجعة لرئيس مجلس النواب لا اعتقد انه الغاية التي يسعي اليها السيد راشد الخريجي الغنوشي، فلا عاقل يبحث عن مثل هذا الدور وتنقل السلطة التنفيذية كان واجبا عليها..”، حسب تقديره.
يشار إلى أن رئيس البرلمان اجتمع اليوم بالنواب عن اقليم الشمال الغربي، اثر حادث انقلاب حافلة بمنعرج عين السنوسي بين باجة وجندوبة، ومقتل وجرح العشرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق