ثقافةمقالات رأي

السياسة والنخب… ومعركة التنافي الحاد.

ميديا بلوس-تونس-لماذا يَستبعد السياسيون رجالَ الفكر والأدب والثقافة العالمة من محيطهم، ولا يستفيدون من معارفهم وعلومهم وزادهم النظري والمعرفي والفلسفي الواسع، والكفيل ربما بحلحلة كبريات قضايا البلاد السياسية والاقتصادية، باعتبار سعة معارفهم واطّلاعهم على التجارب المقارنة الحالية والماضية، وبالخصوص باعتبار قدرتهم على التفكير من “خارج صندوق” الأرقام والإحصائيات والجداول والإكراهات التي تكبّل السياسي.

هل لأنهم يخافون ممن يفوقهم معرفة وجدارة، أم لأن “المفكرين” يعيشون في كوكب آخر، ذي جاذبية أخرى.
بل هل لدى رجال الفكر أصلا قدرة حقيقية على اختراق هذه الحلقة المفرغة من الحلول الجاهزة والمكررة التي لم تستطع أن تفك الطوق عن الطاقة الكامنة في البلاد (بلادنا والبلدان الشبيهة).

وبالمقابل، لماذا لم يستطع الجامعي التونسي، أن يفرض نفسه على الجميع، أحزابا وسياسيين ومنظمات وإعلاميين.
لماذا لم يستطع إجبار الجميع على الاستماع إليه وتبنّي أفكاره ورؤاه.
وهل هو قادر فعلا؟. وإن كان لا، فلماذا؟
هل العيب في الجامعة والجامعيين، والمدرسة التونسية التي نتغنّى بها صباح مساء باعتبارها رائدة العقلانية والتنوير والحداثة العربية والإسلامية، أم في السياسة والسياسيين، أم في الشعب والمنظمات المهنية والاجتماعية والمدنية، أم العيب في الجميع، ولماذا؟

لماذا يستمر التونسيون جميعا في نفي بعضهم البعض، نخبا وأحزابا وتيارات، وفي الدوران في حلقة جهنمية مفرغة من الإقصاء المتبادل، ليس فقط بين “اللون” ونقيضه، لكن أيضا للمفارقة، حتى داخل اللون الواحد، بين الشبيه وشبيهه.

والسؤال الأخير وليس الآخر
من زرع في تونس هذه البذرة الفتّاكة، بذرة التنافي الحاد، ومتى يتفق التونسيون على استئصال هذه البذرة، بدل استئصال بعضهم البعض، وبدل الاستمتاع “السّادومازوشي” بلعْن بعضهم البعض، حتى يفنوا جميعا.

“قال ادخلوا في أمم قد خَلَت من قبلكم مِن الجِنّ والإنس في النار، كلّما دخلت أمّةٌ لَعنت أختَها، حتى إذا ادّاركوا فيها جميعا قالت أُخراهم لِأولاهم ربّنا هؤلاء أَضَلّونا فآتِهم عذاباً ضِعفاً مِن النار، قال لكلٍّ ضِعفٌ ولكن لا تعلمون”.

صالح مطيراوي

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق