وطنيّة

بعد رفضها لشروطهم… غازي الشّواشي يدعو النهضة للتواضع!!

ميديا بلوس-تونس– أفاد اليوم القيادي و النّائب بالبرلمان عن حزب التيار الدّيمقراطي غازي الشّواشي في تصريح لتونس الرّقميّة، بأنّ تعيين رئيس حكومة من حركة النّهضة يعدّ من حقّها لأنّها الحزب الفائز في الانتخابات التشريعيّة و لكن إن فشل رئيس الحكومة الذّي ستعيّنه في تمرير حكومته وعرقلت النهضة تمرير حكومة رئيس الحكومة الذّي سيقترحه رئيس الدّولة في مرحلة ثانية وتمّت إعادة الانتخابات التشريعيّة سيمثل ذلك فشلا كبير للحركة وليس لغيرها من الأحزاب وسيعاقبها الناخب التونسي و لن يختارها مرّة أخرى.

وعلّق الشّواشي في ردّ له على تصريح القيادي بحركة النهضة فتحي العيادي، و الذّي قال، “يجب أن يكون رئيس الحكومة القادمة من داخل حركة النهضة و إلا ستتمّ إعادة الانتخابات” بأنّ هذا يعتبر تهديدا لحزبه قبل أن يكون تهديدا لغيره من الأحزاب و هو تصريح فيه نوع من الغرور و التغول، ناصحا إياه وحركة النهضة من ورائه بالتواضع وأن يكونوا واعيين بأنّ الحركة تشغل 25 % فقط من مقاعد البرلمان و لذا يجب أن تأخذ بعين الاعتبار مواقف الأحزاب الأخرى.

وتابع الشواشي، بأنّ مجموعة من الأحزاب كالتيار الدّيمقراطي و حركة الشّعب لن تقبل بالدّخول في حكومة مع الحركة الإسلامية إلاّ بشروط أهمّها أن يكون رئيس الحكومة مستقلّا، و هذا الموقف عبّر عنه التيار الدّيمقراطي سابقا.

وفي نفس السّياق أكّد محدثنا أنّ التّيار سيدخل في الحكومة المقبلة إن كانت حكومة كفاءات يترأسها رئيس حكومة محايد و تكون حكومة إنقاذ وطني، على حد تعبيره.

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق