رياضة

5 خطوات ستجعلك تذهب الى صندوق الاقتراع وتساهم في معركة الشرف

ميديا بلوس-تونس في آخر تدويناته استشهد القيادي النهضاوي عبد اللطيف المكي بمقولة الزعيم الأمريكي مارتن لوثر كينغ “إن أسوا مكان في الجحيم محجوز لأولئك الذين يقفون على الحياد في المعارك الأخلاقية الكبرى” .

1 – اقتطع بعض الوقت لنفسك واسالها ان كنت انت الملاك والبقية شياطين، فان فندت لك ذلك وأكدت انك مثل البقية وأنك لست إلا ذلك الإنسان الذي يخطئ ويصيب، حينها فكك النرجسية من ذاتك وانزع عنك التصوف السياسي الذي تلبسك واستعن بالنسبية ثم توكل على الله.

2 – دعك من الأزمة في مكتب بوزيد والخلاف في فرع القصرين والتجاذبات في شورى بنزرت والمناكفة حول هذا المرشح وذاك، ارفع راسك عن موضع حذائك واطلق بصرك إلى حيث رحلة النصف قرن، إلى حيث الشهداء الى حيث التضحيات.. تكمن الحقيقة في الصورة بمجملها وليس في الأجزاء، حتى النص القرآني لا يحتمل الاقتطاع العشوائي.

3 – عليك ان تدرك ان النقد مكرمة وإبداء الرأي فضيلة وان الأذى رذيلة والمساهمة في الهزيمة خيانة موصوفة، وأن الذي صبر وانهزم ليس كالذي غدَر لينتصر غيره.. وأن البون أكثر من شاسع بين من احتفل بانتصار دمه وعرقه وتاريخه، وبين من هام على وجهه يطلب الاحتفال بانتصارات غيره.

4 – احشد جميع فضائلك ثم وازن بينها وبين فضائل الجماعة والاتجاه والنهضة، فان رجح الذي عندك انصرف راشدا فعذرك معك، أما إذا رجحت فضائل الحركة، فترجل عن العناد وانخرط في المعركة لعلّ العمر لا يسعفك لاحقا، فيطويك القعود.

5 – دعك من نهضة الكيلوبترا وكمالها ونهضة امرأة العزيز وجمالها ونهضة يوسف الحليم الحكيم الجميل، ثم دعك من ملاحقة دخان الكمال، وتواضع للجهد البشري المتعثر، ونحي عنك الكبر الفكري والأخلاقي فلو كشفنا الله ونزع ستره لافتضحنا جميعا.. وانظر لجهد النهضة بعين أخطائك وليس بعين أخطائها.

نصرالدين السويلمي

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق