ثقافةكاتب وكتاب

“ديناميّات الشريعة: الشريعة الإسلاميّة والسيرورات الاجتماعيّة السياسيّة”، إصدار معرّب لمحمد الحاج سالم.

ميديا بلوس-تونس-عن مركز نهوض للدراسات والنشر في بيروت، يصدر قريبا عمل جديد للأستاذ محمد الحاج سالم بعنوان: “ديناميّات الشريعة: الشريعة الإسلاميّة والسيرورات الاجتماعيّة السياسيّة” عرّبه عن الأنكليزيّة.

وهذه الفقرة من مقدّمة الكتاب:
“إنّ الشريعة مفردة معجميّة حمّالة لمعاني متعدّدة، واستعارة محوريّة، ومركّب من النماذج الثقافيّة. فهي تؤشّر، بالمعنى اللاهوتي، على القواعد القانونيّة والأخلاقيّة الإسلاميّة، أي المنهج الشامل الذي نزّله الله في القرآن وتجسّد في ممارسات النبيّ محمّد. كذلك تعني، بالمعنى المجازي، “الطريق الموصلة إلى الواحة”. فكما أنّ الواحة هي مفتاح البقاء والنجاح في محيط صحراوي، فإنّ الشريعة هي مفتاح البقاء والنجاح في الحياة الدنيا والآخرة. والشريعة هي مجال معرفة مختصّة، على غرار المعرفة التي يتميّز بها خبراء الشريعة في مجالس البنوك في ماليزيا، أو في مجلس فتوى منظّمة التعاون الإسلامي في المملكة العربيّة السعوديّة. وهي كذلك مجال معرفة معمّمة وموزّعة اجتماعيّاً، على غرار معارف مرتادي مساجد كوتا كينابلو (Kota Kinabalu) في مدينة صباح (Sabah)، أو النّساء العاملات في مصانع مدينة فاس في المغرب الأقصى، اللواتي أخبرن لايتيسيا كايرولي (Laetitia Cairoli 2011) بأنهنّ يحاولن مراعاة الحدود أو الفواصل الأخلاقيّة أثناء سيرهنّ في الطرقات الرابطة بين المصنع ومقرّات سكناهنّ. وتتدخّل الشريعة أيضاً في قسط وافر من الخطاب المروي والمكتوب، كما يستثير ما يتّصل بها من رموز معاني ومشاعر متعدّدة لدى المسلمين وغير المسلمين على حدّ سواء. لذلك، تُعتبر الشريعة موضوع دراسة على غاية من الأهميّة في إناسة الإسلام، وفي إناسة الدين بشكل عامّ.
ومهما كانت الحال، فإنّ دراسة منتجات الشريعة تطرح عديد الأسئلة على إناسة الإسلام. فهل يجب أن نفهم هذه المنتجات على أنّها جزء من “تقليد خطابي” يصل نفسه بالنّصوص المؤسّسة، أم بوصفها خطابات وتأديات مستجدّة يجب فهمها حصراً من خلال تأويلات محاورينا ومدى معارفهم؟ كيف يمكننا مقاربة تمفصل منتجات الشريعة بمفاهيم مغايرة ومن خلال تجسّدها في الممارسة؟ وكيف تتّصل بالحداثة والعلمانيّة والإسلام السياسي؟ إنّ الطريقة التي يساعدنا بها هذا الكتاب في الإجابة عن هذه الأسئلة، تُشكّل مسلكاً جديداً في إناسة الإسلام”.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق