وطنيّة

سعيدة قراش: الانتخابات التشريعية هي فرصتنا وهذا هو الحل

ميديا بلوس-تونس- اعتبرت الناطقة باسم رئاسة الجمهورية سعيد قراش في تدوينة على صفحتها أن الانتخابات الرئاسية باب وأغلق وأن الانتخابات التشريعية هي آخر فرصة لنا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وأضحت قراش في تدوينتها ” أعتقد علينا التوقف فورا عن كل أشكال الندب والبكاء. لا وقت لدينا لمزيد إضاعته. لن أتحدث عن الانتخابات الرئاسية، باب وأغلق بالنسبة لي، ومن شاء أن ينتخب ومن شاء أن لا يفعل.”

وتابعت قولها” ندرك جميعنا أن نقطة الارتكاز في النظام السياسي في بلادنا هي البرلمان وبالتالي الانتخابات التشريعية.

في تقديري هي آخر فرصة لنا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه. هناك حلّان لا غير:

-إما أن يتم التجند لإنقاذ قائمات أحد الأحزاب الممثلة للعائلة الوسطية التقدمية المتمسكة بقيم الجمهورية والتي لها أكثر حظوظ في الفوز وفق النتائج في الانتخابات الرئاسية كمعيار للاختيار

-أو أن يلتقي كل ممثلي أحزاب هذا الطيف ويقرروا جماعيا ماهي القائمات التي يتجه الجميع الى إنجاحها وفق الوزن الانتخابي لأحزابها بحسب الدوائر والمعيار هو نتائج الانتخابات الرئاسية. بالنسبة للأحزاب المنظمة في شكل ائتلاف حول الزبيدي، معيار الاختيار نتائجها في الانتخابات البلدية بالنسبة للمجالس التي تمت إعادة انتخابها مؤخرا. حاولت أن أجد معيارا موضوعيا بائنا و واضحا للعيان إضافة للمرجعية المشتركة في عمومها.
علينا كناخبين ان نحسم الامر ان لم تستطع حسمه الأحزاب.
دامت تونس وطنا يجمعنا و لا يفرقنا.
ملاحظة الأحزاب التي أعنيها هي تحيا تونس ، البديل، المشروع، آفاق،حزب سعيد العايدي، حزب سلمى اللومي، ما تبقى من حزب النداء.” حسب قولها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!