أحداث ثقافيةأخبارالأسرة و المجتمعالطفلثقافةوطنيّة

عودة المؤسسات الثقافية للعمل يوميْ السبت والأحد…

ميديا بلوس-تونس-جدل كبير رافق قرار غلق در الثقافة يومي السبت والأحد لما يمنع الطفل من إيجاد فاضاءات عمومية تحتضن مواهبه وتؤطّرها خاصة وأنّه لا يجد الوقت طيلة أيام الأسبوع بسبب الدراسة، وبعد جدل طويل تعود هذه المؤسسات إلى سالف نشاطها خلال الأسبوع القادم بقرار وزاري.

وفي هذا الصدد، أكدت سيماء المزوغي مستشارة وزير الشؤون الثقافية أنه بعد محضر الاتفاق بين الوزارة والجامعة العامة للثقافة بتاريخ 22 جويلية 2019 تمّ الاتفاق على ضمان استمرارية المرفق العمومي الثقافي يومي السبت والأحد، كما تمت دعوة كافة الأعوان العاملين بدور الثقافة والمركبات الثقافية والمكتبات الجهوية والمكتبات العمومية للعمل وفق مقتضيات أحكام الأمر الحكومي عدد 424 المؤرخ في 10 ماي 2019 المتعلق بتوزيع أوقات وأيام العمل بدور الثقافة والمكتبات الثقافية والمكتبات الجهوية والمكتبات العمومية.

وأضافت سيماء المزوغي: “لأول مرة في تاريخ الوزارة يتم استصدار أوامر حكومية تتعلق بضبط المسار المهني لأعوان الوزارة وتأخذ بعين الاعتبار خصوصيات العمل الثقافي، ففي إطار العمل على هيكلة المؤسسات الثقافية وإصدار أنظمة أساسية بهدف تطوير أداء أعوان الوزارة من جهة وتطبيق الاتفاقية المهنية والنقابية من جهة أخرى، تم استصدار عشرة (10) نصوص ترتيبية تتعلق بضبط الأنظمة الأساسية المتعلقة بالأسلاك الخصوصية (سلك محافظي التراث، سلك أعوان المكتبات والتوثيق، سلك أعوان الوزارة) وتوقيت العمل بدور الثقافة والمكتبات العمومية.

ويندرج الأمر الحكومي المتعلق بضبط توقيت العمل الخاص بدور الثقافة والمكتبات الثقافية والمكتبات العمومية في إطار السعي إلى وضع توقيت عمل ملائم للأعوان الراجعين بالنظر إلى وزارة الشؤون الثقافية العاملين بالمؤسسات الثقافية المذكورة بالنظر إلى خصوصية هذه الهياكل الثقافية وبهدف ترسيخ مجهودها الفاعل في دفع العمل الثقافي واستقطاب الرواد وضمان انتفاعهم بالخدمات المسداة في أحسن الظروف.

وفي هذا السياق تم العمل على وضع تصور جديد يتعلق بتوزيع أوقات وأيام العمل بدور الثقافة والمركبات الثقافية والمكتبات العمومية الراجعة بالنظر إلي وزارة الشؤون الثقافية يتلاءم مع أوقات فراغ المستفيدين حيث تم وضع توقيت شتوي وتوقيت صيفي وتوقيت خلال شهر رمضان تشمل خاصة يومي السبت والأحد بالإضافة لساعات عمل ليلية، وذلك مقابل منحة مالية للأعوان المشمولين بالتوقيت. ومن شأن هذا الإجراء أن يضمن استمرارية المرفق العمومي وتقديم الخدمات الثقافية تمتد إلى ساعات ليلية في التوقيت الصيفي وخلال شهر رمضان.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ باحثة في الأدب/ كاتبة لها عدة (20) إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق