وطنيّة

مالذي فعله؟… حافظ قائد السبسي مُندهش من تصرفات أمين عام تحيا تونس!

ميديا بلوس-تونس- اعتبر حافظ قائد السبسي الممثل القانوني لحركة نداء تونس أن “الواقع اليومي والتصرفات الغريبة الصادرة عن أمين عام حركة تحيا تونس الحزب الذي يترأسه رئيس الحكومة تثير الدهشة. ”

وأوضح قائد السبسي الابن في تدوينة على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي أن ” الدعوة التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد على الساحة السياسية ، والتي تبنى فيها اعتماد “ميثاق للأخلاق السياسية” بهدف تنقية الأجواء صلب الحياة السياسية ، أو ما اصطلح على تسميته ب”أخلقة العمل السياسي” ، كان يمكن أن تكون فرصة هامة وجدية لتنقية الأجواء في الساحة السياسية وحماية مكسب الديمقراطية ، لولا أن الواقع اليومي والتصرفات الغريبة الصادرة عن امين عام حركة تحيا تونس الحزب الذي يترأسه رئيس الحكومة تثير الدهشة. “

وتابع قوله أن “هاته التصرفات تعمل على السير للخلف عوضا من العمل على مزيد تنقية الأجواء السياسية وبناء الثقة للالتقاء حول مشروع وطني جامع الآن وبعد الانتخابات..إن التباهي باستقطاب إطارات حركة نداء تونس ونوابه وقواعده سواء بالترغيب أو الترهيب ، من قيادي تحيا تونس لن يمنحه أي فائدة لأن هؤلاء اخذوا من النداء وليس العكس ، إضافة إلى أن مقابلة اليد الممدودة بشيء آخر يتعارض مع أبسط أخلاقيات العمل السياسي النزيه. ”

وأوضح الممثل القانوني للنداء “لقد سعينا إلى طي صفحة الماضي كما أراد فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي حتى نسهل توحيد الصف الديمقراطي ولتكون العائلة الندائية بكل تفرعاتها مصدر قوة له لا سببا لتشتته ، والتزمنا من جهتنا بالعمل الإيجابي واحترام الآخر ولكن ذلك لا يمنعنا في مرحلة أولى، وبعد تحية مناضلي النداء الثابتين على العهد، من التنديد بهذه التصرفات الاستفزازية تجاه حركة نداء تونس .كما نؤكد انها لا تنم عن رؤية إيجابية للمستقبل . ونراهن على ادراك قيادات تحيا تونس ان هذا المسار لن يجلب لهم وللصف الوطني الديمقراطي اَي نفع ولن يحظى بمباركة وتأييد الشعب التونسي الذي ينتظر من النخبة السياسية ممارسة راقية بعيدة عن الأساليب الملتوية او الرغبة في الهيمنة والتفرد و عدم احترام إرادة الناخب. “وفق قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!