وطنيّة

النهضة تعلق على إعتذار عبد الله القلال لعائلة الشهيد كمال المطماطي

ميديا بلوس-تونس- ثمنت حركة النهضة “حضور وزير الداخلية الأسبق عبد الله القلال (نسب إليه الانتهاك) في جلسة الاستماع له أمس الثلاثاء11 جوان 2019 في قضية الضحية كمال المطماطي التي تنظر فيها إحدى الدوائر المتخصصة في العدالة الانتقالية.

وافادت الحركة في بلاغ صادر عنه بأن القلال عبر خلال الجلسة عن تعاطفه مع مأساة عائلة الضحية وبأنه قدم اعتذاره إليها بوصفه وزيرا للداخلية آنذاك لما يتحمّله من مسؤولية أخلاقية وأدبية آنذاك.

وشددت على “أن كشف الحقيقة واعتذار من تحملوا المسؤوليات السياسية والأمنية في الفترات الحالكة من تاريخ تونس يحقق أحد أهم مقاصد العدالة الانتقالية وهي المصالحة الوطنية”، معبرة عن “تضامنها التام مع عائلة الشهيد في محنتها والوقوف إلى جانبها في سعيها المشروع لمعرفة ملابسات جريمة القتل ومعرفة مكان اخفاء جثة الشهيد وتحمل الدولة مخلفات هذه الجريمة البشعة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق