مقالات رأي

عودة قوية للعصفور النادر…

ميديا بلوس-تونس طالب عبيد البريكي الطيف السياسي والأحزاب بالكف عن التقرب إلى حركة النهضة والتوجه نحو حلحلة ملف الجهاز السري، وتساءل عن وعود السبسي وعن تقاعس الشاهد في الإيعاز لوزارة العدل بتحريك الملف، وقال “رئيس الدولة ورئيس الحكومة تحبوا تربحوا الشعب التونسي في المرحلة الحالية فيدكم جهاز قيل عنه الكثير، وشفنا في التلفزة كتاب كبير، ووعود من رئيس الدولة قال الماندا هذي..وينها مازال فيها بعض شهور..تره امشو غادي مسوه الملف هذاكا، الي هو الجهاز السري، الي معروف اليوم بالمكشوف يقولوا هذا جهاز حركة النهضة، يا رئيس الحكومة عندك وزارة العدل، وزير العدل قلو سرعلنا يا خويا، افتحوا تحقيق وقلنا آش ثم خلي تطمئن قلوبنا.. هوما يلوجوا على عصفور ، وكل واحد يحب يولي عصفور، النهضة احرار ولخرين احرار لكن ثم ملفات حارقة جدا، طمن الشعب التونسي باش تتم عملية فرز، اشكون مع الانتقال السلمي الديمقراطي، وشكون مع الصراع الدموي، ومع العنف، خلي تتفرز، بلكشي موش هوما يا سيدي”، كما انتقد البريكي تشتت الأحزاب، وأشار إلى أن حركة النهضة قسمت الناس بين مسلمين وكفار، رغم ذلك دخل من قسمتهم إلى الانتخابات بشكل منفرد “كل حزب دخل وحدو”.

تداعيات العصفور عادت بقوة هذا الأسبوع، فإلى جانب عبيد البريكي والعديد من الشخصيات الاخرى، أفردت الاعلامية مريم بلقاضي فقرة في برنامجها لهذا العصفور، واكدت ان خيار المرشح للانتخابات الرئاسية يبقى مرهونا لدى حركة النهضة، كما استرسل القيادي الجبهاوي عبد الناصر العويني في التعريف بفلسفة العصفور ومراميه،”رئيس الجمهورية هو أعلى سلطة يحدد سياسة الدفاع والسياسة الخارجية للدولة، وعندو صلاحيات الكل متاع أعلى سلطة، كيف نوصلوا نحن الى مستوى هذا يولي عصفور، وتبدى العصافير الكل تزقزق حول حركة النهضة، فاعرف انو مستوى الاستقطاب ومستوى المنافسة السياسية طاح، يعني هذا منصب هامشي يكفي انك تكون العصفور النادر تنجم تولي رئيس..شكونو هو العصفور النادر، هو لينجم يقرب –للنهضة-أكثر”، أما لطفي العماري فقد اكد ان الامر لا يتعلق فقط بمنصب رئيس الجمهورية، “ماثماش اليوم وزير في وزارة سيادية ينجم يتحط بدون موافقة حركة النهضة، هانا شفناهم كيف تحطوا وزرة ماهيش راضية عليهم كيف لطفي براهم، تم افتعال التهمة، وتم استبعادو…اليوم نلقاو رواحنا في مشهد، حركة النهضة قاعدة تتعزز وتعمل في العسول متاعها”.

بالنسبة إلى زعيم مشروع تونس محسن مرزوق فإن الحل هو التخلي عن النظام البرلماني او المختلط والتوجه نحو النظام الرئاسي، بدوره أبدى الصحفي زياد كريشان نوعا من الامتعاض او الاحتجاج على سياسة حركة النهضة المتعلقة بالانتخابات الرئاسية، وحاول اقناع النهضة بفكرة المرشح الخاص بها، كما أكد ان الحركة تخشى من افلات الأمر منها الى مرشح غير مُعصْفر، أما هيثم المكي فقد ابدى انزعاجه بالقول”معناها كل يوم باش نقعدوا معاهم كيما المسلسل، نتبعوا في النهضة دبرتشي عصفور، أيا وينك العصفور، لا عاد..لا ..”.

في متابعة متأنية للمشهد الإعلامي ومواقف السياسيين والمحللين والإعلاميين الذين تمت استضافتهم او تدخلوا مباشرة او نُقلت مداخلاتهم، نجد ان الغالبية أصبحت تشعر بالقلق من أسلوب الحركة وتبحث عن طريقه لإحراج النهضة حتى تعلن عن موقفها بشكل رسمي وواضح، ويبدو ان النهضة ازعجتهم كثيرا بهذا التموقع، وأنهم يترقبون موعد انعقاد الشورى ويمنون أنفسهم بغلق القوس واستغناء الحركة على هذه الورقة من خلال الإفصاح النهائي عن وجهتها، حتى ينتهي كابوس العصفور الذي بات يتهدد أعصاب الكثير، وينذر اصحاب الدم والسكري وغيرها من الأمراض المعادية للمعارك الطاحنة الصامتة، والغالب انهم يدركون ان النهضة لا يمكن أبدا أن تترك من يمينها فرصة الترشح المباشر ثم تترك من يسارها طرف الحبل، والأرجح ان الحركة ستمسك بطرف الحبل الى ما بعد الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، لذلك يُنصح اصحاب القلوب الضعيفة بعدم المضي في متابعة أطوار مسلسل قيامة أرطصفور.

نصر الدين السويلمي


اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق