أخبارالأسرة و المجتمعالصحّةدوليّة

وأخيرا، بشرى لمرضى الزهايمر…

ميديا بلوس-تونس-عبد الواحد الصمدي عالم مغربي صاحب اختراع دواء الزهايمر.

هو مواليد 1972، حصل على الباكالوريا بتفوق سنة 1990، والتحق بالجامعة لدراسة الكيمياء، ثم حصل ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺪﺭﺍﺴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺍﻟﻣﻌﻣﻘﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟﺔ بجامعة ﺑﺎﻟﻴﻨﺴﻴﺎ، وبعد ذلك على الدكتوراه من ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺑﻮﻟﻴﺘﻴﻜﻨﻚ ﺳﻨﺔ 2001، ليلتحق بعالم الشغل في عدة جامعات ومراكز ﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ.

ﺣﺼل ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺤﺔ ﺍلاﺗﺤﺎﺪ ﺍﻷﻮﺮﻭﺑﻲ (Fellowship Curie Marie) ﻟﻤﺪﺓ ﺳﻨﺘﻴﻦ. ﻭﻫﻲ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺍﻟﻤﻨﺢ ﻋﺎﻟﻤﻴﺎ.
«وﻓﻲ ﺳﻨﺔ 2004، يقول عبد الواحد الصمدي عالم الكيمياء: “ﻋدت ﺇﻟﻰ ﻣﺪﺮﻴﺪ لأعمل ﻓﻲ ﻣﺨﺗﺒﺮ ﺍﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺀ ﺍﻟﻄﺑﻴﺔ ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ البروفسور ﺧﻮﺳﻲ ﻟﻮﻳﺲ ﻣﺎﺭﻛﻭ، ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻣﻌﻬﺪ ﺍﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺀ ﺍﻟﻌﻀﻭﻳﺔ ﺑﻤﺪﺮﻳﺩ (CSIC)، ﻭعملت ﺿﻤﻦ ﻓﺮﻴﻖ ﺫي ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﺻﻧﺎﻋﺔ ﺍﻷﺪﻭﻳﺔ ﻟﻣﺤﺎﺭﺑﺔ مرضي ﺍﻟﺯﻫﺎﻳﻤﺭ ﻭﺍﻟﺑﺎﺭﻛﻨﺴﻭﻦ”

يواصل قوله: «وبوصفي باحثا في مجال الكيمياء ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ، يتابع الصمدي حديثه، ﻛﻨﺖ دائما ﺃﺗﺴﺎﺀﻝ ﻋما يمكنني تقديمه لأبي ولكل المصابين بمرض الباركنسون، حيث أتيحت لي سنة 2008 ﻓرصة للعمل ﻓﻲ ﻣﺨﺘﺒﺮ لديه خبرة ﻋﺎﻟﻴﺔ في مجال مرضي الزهايمر وﺍﻟباركنسون، فسخرت جل وقتي للبحث وﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ، وكنت ﺃﻗﻀﻲ ﺃﻭﻗﺎتا ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺨﺘﺒﺮ، ﻟﻢ ﺃﻛﻦ ﺃﺑﺎﻟﻲ ﺑﺎﻟﺠﻮﻉ ﻭﻻ ﺑﺎﻟتعب ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ هدفي، الذي حققته بعد 3 سنوات من العمل والمثابرة تكللت بصناعتي دواء حمل اسم «234ASS» «Samad Samadi Abdelouahid» وسجلت ﺑﺮﺍﺀﺓ اختراعه العالمي ب:
Brevet International: WO2011113988/2013″

ﺣﺼﻞ عبد الواحد الصمدي (عالم الكيمياء) ﻋﻠﻰ 8 ﺑﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﺧﺘﺮﺍﻉ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﻭﺃﺭﻭﺑﻴﺔ ﻭﺃﺧﺮﻯ إسبانية، ﻛﻤﺎ ﻟﻪ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 67 ﻣﻨﺸﻮﺭا ﻋﻠﻤيا ﻓﻲ ﻣﺠﻼﺕ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺠﻮﺩﺓ، ﺷﺎﺭﻙ في ﺃﻜﺜﺮ ﻣﻦ 38 مؤتمرا دوﻟيا ﻛمحاضر، ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻋﻤﻞ مصححا ﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺸﺮﺕ ﻓﻲ ﻣﺠﻼﺕ ﻋﻠﻤﻴﺔ.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ كاتبة لها عدة إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق