الصحّةالطبخ

تاريخ الزلابية والمخارق في تونس

ميديا بلوس-تونس يزداد الاقبال على شراء الحلويات واستهلاكها من قبل التونسيين خلال شهر الصيام المعظم. فتهون المسافات وتبذل الأموال من أجل شراء بعض الحلويات المشهورة والتي يرتبط استهلاكها المفرط بشهر رمضان «كالمخارق» و»الزلابية» وغيرها من الاقبال الكبير وهذه الشراهة التي تنتاب التونسي كلما اقبل شهر رمضان والتي تجعله يتناول كميات هامة من الحلويات تجعلنا نقف وقفة تأمل ونتساءل عن الانعكاسات التي يمكن تحدث لمستهلك هذه المواد الغذائية خاصة عند الافراط في تناولها.
* المخارق:
 
حلويات من أصل أندلسي أتى بها الاندلسيون من بلادهم وأصبحوا يتفنون في صنعها بمجرد استقرارهم بولاية باجة لتصبح فيما بعد خاصية من خاصيات الجهة.
ويقع تناولها في الامسيات الرمضانية.
مكوناتها الأصلية فرينة سمن شحور
قيمتها الغذائية: قطعة من «المخارق» 170 غ ونسبة رطوبتها 20.
عدد حريراتها: 585 حريرة
* الزلابية:
من أصل أندلسي وهي لصيقة بصنع «المخارق» وتشتهر بها ولاية باجة.
مكوناتها الأصلية: فرينة بيض شحور
قيمتها الغذائية: قطعة من الزلابية تزن 80غ وتحتوي على نسبة 12 من الرطوبة
عدد حريراتها يساوي 347 حريرة
أصل الزلابية
وبالحديث عن تاريخها تتضارب الروايات حول أصل تسمية الزلابية، فيرجعها البعض إلى اسم زرياب الأندلسيّ الذي إبتكرهَا عندما سافرَ إلى الأندلس ثم المغرب العربي حيث حُرف اسمه من زرياب إلى زلياب.
ومنهم من يقولُ أن أحدَ التُجّارِ أمرَ طبّاخَهُ بطهِي الحَلوى فلم يكن في المطبخِ إلا الزيت والسكر والدقيق، فعجنها ووضعها في المقلاة، وعندما رأى الزلابية غريبةَ الشكلِ قال باستهجان: إنها زلَةٌ بيَ! أي أني أخطأت في إعدادِها طالباً بذلك عفو سيده، فأصبحت من هنا: “زلةُ بي” .. أو زلابية ..! و تبقى هذه الرواياتُ الأكثرُ شيوعاً.
اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق