وطنيّة

فضيحة/ إقصاء الدستارة واشتباكات بالأيدي وإغماءات… تأجيل اختتام المؤتمر التأسيسي لتحيا تونس

ميديا بلوس-تونس أورد موقع ‘سكوب أنفو’، أنه علم من مصادر قريبة من حزب الشاهد، أنّ شق القيادي بحركة ‘تحيا تونس’ المهدي بن غربية والنائب عن كتلة الائتلاف الوطني بالبرلمان مصطفى بن أحمد أصرا على إقصاء التجمعيين من مناصب المسؤولية داخل الحركة .

وقالت مصادرنا داخل قاعة المؤتمر اليوم الأحد، إن الخلاف قد اندلع بسبب مبروك الخشناوي التجمعي السابق مما اضطر فيصل الحفيان المستشار السابق لرئيس الحكومة يوسف الشاهد للانسحاب من المؤتمر وما جعل الأجواء تتوتر بعد محاولة وزير النقل هشام بن أحمد فضّ الشجار والحديث مع مصطفى بن أحمد وتهدئته.

وأكدت مصادرنا أن الاصوات المتشنجة والصراخ المنادية باقصاء الدساترة والتجمعيين من الحزب قد تصاعدت ، ما جعل الاجواء تحتدم أكثر بعد اغماء واصابة المستشار الحالي للشاهد كمال الحاج ساسي بوعكة صحية استوجبت نقله على جناح السرعة للمستشفى .

واضافت ذات المصادر، أنّ الحضور كان دون المتوقع في أول مؤتمر تأسيسي لحزب الحكومة ما اضطرّ منسقها العام وقيادي حركة ‘تحيى تونس’ تأجيله لتاريخ غرّة ماي وفق ما بلغنا مع طلب تغيير مكان قاعة المؤتمر من القاعة الرياضية برادس إلى فضاء آخر .

وبالتّالي وبعد كلّ هذه الاجواء المحتدمة والمتشنجة قرر تأجيل إختتام المؤتمر التأسيسي للحزب الذي كان مقرّرا اليوم الأحد بالقاعة الرياضية برادس إلى يوم غرة ماي المقبل، عكس ما تمّ ترويجه بأن التأجيل يأتي على خلفية الحادث الأليم الذي شهدته منطقة السبالة من ولاية سيدي بوزيد يوم أمس وراح ضحيته 12 شخصا من العاملين في المجال الفلاحي.

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!