الأسرة و المجتمعالصحّةالطفلالمرأة

طريقة فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية

ميديابلوس-تونس-بعد الحمل والولادة وما يصاحبهما من متاعب ومصاعب تمر بها الأم وطفلها، تأتي مرحلة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية، وهي من المراحل الصعبة للطفل والأم، خاصةً مع الطفل الأول، بسبب تعلق الأم به وعدم تحمل بكائه، فالرضاعة لا تقتصر على التغذية فحسب، بل هي علاقة خاصة وتجربة عاطفية تجمع بين الأم وطفلها.

لذا ينصح الأطباء بعدم فطام الطفل قبل أن يبلغ عامًا ونصف أو عامين، كي يحصل جسمه على ما يحتاجه من العناصر الغذائية والأجسام المضادة من حليب الأم، ولا تتأثر نفسيته أو مشاعره نتيجة الفطام، فأحيانًا ما يلجأ بعض الأمهات إلى منع الرضاعة الطبيعية فجأة، وهو خطأ كبير يسبب الكثير من المشكلات النفسية للطفل لاحقًا، فما أفضل طريقة فطام الطفل دون أن يتعرض لأي من هذه المشكلات؟ تعرفي معنا اليوم عليها في هذا المقال.

ما هو فطام الطفل؟ المقصود بفطام الطفل هو التوقف عن إرضاع الطفل من ثدي أمه، وترجع صعوبة الأمر لاعتياد الطفل على الثدي منذ ولادته وهذا يشعره بالحب والأمان، لذا يشعر الطفل بالحزن في بدء الفطام ويبكي باستمرار وقد ترتفع درجة حرارته، لذلك على الأم أن تفطم الطفل تدريجيًا بعد أن يتم عامه الأول، وهناك أسئلة تساور الكثير من الأمهات، مثل طريقة الفطام الصحيحة وكيفية تجاوز مرحلة الفطام بأمان، وفيما يلي بعض طرق الفطام التي يمكن للأمهات اتباعها، كي تمر هذه المرحلة بسلام، دون أن يتأثر الطفل جسمانيًا أو نفسيًا.

طريقة فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية:

قللي عدد مرات الرضاعة الطبيعية خلال اليوم، وتقليل الوقت المخصص للرضاعة، فإذا كانت عشر دقائق اجعليها خمسًا حتى لو لم يشبع الطفل، وإذا شعر الطفل بالجوع اطعميه مأكولات أخرى، مثل الأرز المسلوق مع وجبة خضار مسلوقة ومهروسة، أو الحليب الصناعي.

أرضعي الطفل رضعة ليلية ما قبل النوم، إذ إنه يمكن أن يستغنى عن أي رضعات أخرى خلا اليوم، ما عدا رضعة ما قبل النوم لأنها تهدئه وتساعده على النوم، لذا على الأم أن توقف الرضاعة بالتدريج، وقد تجد صعوبة في ذلك، يمكن التغلب على الأمر بتغيير عادات الطفل قبل النوم، مثل منحه حمام دافئ أو المشي به أو الغناء له، لمساعدته على الاستغراق في النوم.

لا تفطمي الطفل في الصيف، كي لا يصاب بالنزلات المعوية، ويجب أن تكون صحة الطفل جيدة ولا يعاني من أي أمراض قبل البدء في الفطام. احرصي خلال مرحلة الفطام على عدم ارتداء ملابس مفتوحة من الصدر، لمساعدة الطفل على نسيان الرضاعة.

أحضري الألعاب والهدايا لتشتيت انتباه الطفل عن الرضاعة، وكلما أراد الرضاعة أعطيه الألعاب.

لا تتوقفي عن الرضاعة بشكل مفاجئ، كي لا يحتقن ثدياكِ وتصابي بالتهابات شديدة ومؤلمة، فضلًا عن أضراره النفسية للطفل.

نوّعي في أطعمة الطفل أو اجعلي شكل الطبق محببًا له، مثل ترتيب الطعام بشكل كرتوني أو برسمة بسيطة، لتشجيع الطفل على تناول الطعام ونسيان الرضاعة الطبيعية لبعض الوقت.

خلال فترة الفطام، لا تبتعدي عن الطفل كثيرًا وضميه بين الحين والآخر،

وأشعريه بحنانك حتى لا يفتقد ذلك الشعور بترك الرضاعة الطبيعية، ويجب أن تتفرغي لرعايته خلال أسبوع الفطام، حتى لا يشعر الطفل بالإهمال.

قبل إتمام الطفل العامين، قللي من الرضعات الطبيعية إلى مرتين يوميًا لمدة أسبوع، ثم مرة يوميًا لمدة ثلاثة أيام ثم يوم بعد يوم، ثم أوقفي الرضاعة في النهاية.

المصدر/موقع supermama



الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق