أحداث ثقافيةالأسرة و المجتمعالطفلالمرأةثقافةكاتب وكتاب

في ضيافة مدرسة بلوتارك بقرطاج صلامبو: لا أتوقّف عن التعلّم من الأطفال (نجيبة بوغندة).

ميديا بلوس-تونس-كلّما التقيت أطفالا أكتب لهم، كلّما أحببت قصصي أكثر… أحبتها لأنها أتاحت لي فرصة التقاء براعم في عمر الربيع جمالا وشبهٍ للخريف عطاء ونسخٍ من صيف كثير الثمار… براعم أستلهم منهم كتاباتي وأتحسّس من خلالهم طريقي نحو تجارب أكثر تنوع… هؤلاء الأطفال بقدر محبتي لهم بقدر حذري الشديد منهم، يفاجئونك بما لا تتوقّع ويقترحون ما لم يخطر ببالك، فتخفي قلّة حيلتك وتظهر رباطة جأش تجعلهم ينشدّون إليك، وفي الحقيقة ليست تلك اللحظة سوى لحظة ميلاد قصص جديدة تتهاتف على مخيّلتي دفعني إليها أولئك الأطفال من خلال أسئلتهم التي تتناسل من بعضها، لا ينتهي أحدها حتى يولد آخر، يلوح من ورائها شغف خفيّ أحيانا بعالم الكتاب وأخرى جليا واضحا.

زيارتي اليوم كانت إلى مدرسة بلوتارك قرطاج صلامبو بدعوة من إدارتها في شخص السيد عمر النصري والزميلة أحلام الوسلاتي، وبحضور مدير المرحلة الابتدائية بدائرة تونس 1 السيد مبروك المناعي ومتفقدة اللغة العربية السيدة عواطف المرواني ومتفقد الفرنسية السيد البشير المناعي حيث شاركت التلاميذ الأجواء البهيجة في احتفالهم باليوم الوطني للباس التقليدي الذي تضمّن أنشطة إبداعية مختلفة كالمسرح والشعر والنثر والموسيقى ولوحات التعبير الجسماني جسّمها تلاميذ المدرسة وقد أبدعت الصغيرة مرام مليح في أداء لوحة راقصة على أنغام الفلكلور التونسي.

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ كاتبة لها عدة إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق