مقالات رأي

بئر علي: اعتصام المعطلين عن العمل أو القضية العادلة بأيدي مدافعين انتهازيين

بقلم محمد بن نصر

قام المعتصمون بغلق البلدية بدعم من الاتحاد و الجبهة الشعبية وحركة الشعب لإحراج المجلس البلدي المنتخب
الذي يترأسة الدكتور المبروك بن عمار.

اعتصام المعطلين عن العمل او القضية العادلة بايدي مدافعين انتهازيين

اعلم علم اليقين انهم سيصفون مقالي بكل النعوت وفي مقدمتها تشويه الاعتصام لفائدة اطراف نافذة وما الى ذلك ومع ذلك ساكتب واعلم كذلك انهم لن يناقشوا المضمون ويكتفون بالبحث في اسم الكاتب 
الاعتصام يا سادتي هو تعبيرة عن وضع تنموي ماساوي لا شك ولا اختلاف لكن نقد طريقة تسييره والانحراف به لا تعني بالضرورة الرغبة في تشويهه او معاداته انما هي دعوة لتصحيح مساره ليستمر الى حين تحقيق المطلوب واليكم اسباب وصفي لبعض قادة الاعتصام بالانتهازية وهو وصف لا ينطبق على بقية المعتصمين والمعطلين ضحايا التهميش:


* _ أولا:  اصر المعتصمون على غلق البلدية دون غيرها لاستدراج رئيسها ومجلسه نحو الحل الامني الذي سيستغله داعمو الاعتصام كورقة ادانة وتشويه لخصمهم بوصفه عاجز عن التنمية وقادر على القمع لكن هذا الخيار فشل لتمسك المجلس البلدي ورئيسه بالحوار دون غيره من الحلول
* ثانيا: يشتكي عموم المعتصمين من تغييبهم في اتخاذ القرارات اذ ان اغلبها يقع اتخاذه داخل مجموعة ضيقة وباشراف ممثلي الجبهة وحركة الشعب واتحاد الشغل وفي وقت ينفض فيه اغلب المعتصمين .
* _ ثالثا: اعتبرت خطوة التراجع عن غلق القباضة دليل واضح على امرين اثنين.


1 _ رفض اتحاد الشغل لهذه الخطوة لانها تدفعه اما لتبني التحركات بشكل رسمي او التنصل منها وهو يريد ان يحافظ على منطقة وسطى للمناورة و اصرار مع الاحزاب الداعمة للاعتصام على الاكتفاء بالبلدية كرسالة تحدي وتسجيل نقاط ضد خصم سياسي وانتظار فرصة استثمار اي تدخل امني .


2 _اجمع اغلب المعتصمين على رفضهم لاي خطوة فيها تراجع وخاصة دون علمهم واستشارتهم مما جعلهم يشعرون كانهم كومبارس في مسرحية رديئة الاخراج والحال انهم يرفضون اي تلاعب بقضيتهم وتسييس لمطالبهم .
* ثالثا يتسائل بعض المعتصمين عن طريقة اختيار اعضاء التنسيقية والناطق باسمها فبعد ان بلغت القائمة حوالي 500 مشارك في ورقات الحضور اليس من الاجدي مراجعة طريقة اختيار الممثلين علما وان اغلبهم من منطقة واحدة ومجرد ذكرها سيجعلهم يصرخون باني اثير العروشية
* رابعا اليس من قلة المروءة والبلطجة ان تطلب من رئيس البلدية ان يدافع عن مطالبك وهو يقوم بذلك وفي نفس الوقت تمنعه من دخول مكتبه وتدعي احترامه في شخصه وصفته كمسؤول منتخب .
* خامسا الم يعد الاعتصام محل تذمر المواطنين نتيجة تراكم الاوساخ وتعفنها واغلاق الحالة المدنية الامر الذي عطل مصالح المواطنين بشكل مخجل ولا انساني ولا يفسر الا بكونه معاقبة للاهالي واحتقار لهم يضاف الى تهميش الدولة وحقرتها للمنطقة
*اخيرا اليس من المفروض ان يجلس المعتصمون مع بعضهم البعض دون اي لون سياسي او نقابي لتقييم الحصيلة من كل جوانبها لكن قادة الاعتصام سيرفضون ذلك
الم اقل لكن انها قضية عادلة في ايدي مدافعين انتهازيين
قول الحقيقة ان كنتم تعتبرونه تشويه فانا اكبر محرض من اجل الحق
بقلم محمد بن نصر

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق