أخبارمقالات رأيوطنيّة

فضيحة غير مسبوقة بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية 9 أفريل.

خاص باسطرلاب.

ميديا بلوس-تونس-تم يوم 21 جانفي 2019 تنظيم حفل توقيع اتفاقية تعاون بين كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية ووكالة التعاون الفني الألماني (تخص دعم المجهود العلمي في مجال التراث والحفريات والآثار) ووجه العميد الدعوة إلى العديد من أساتذة الكلية وأعضاء المجلس العلمي. لبّت السيدة علياء بلقايد رئيسة قسم علم النفس الدعوة وحضرت في الموعد إلا أنها فوجئت بزميلتها أستاذة التاريخ بثينة مرعوي تطلب منها الانسحاب من الاجتماع  وقد ابلغتها انها بذلك تقل إليها مضطرة طلب العميد الذي بدوره تصرف على هذا النحو تحت ضغط رئيس جامعة تونس الذي طلب منه هو أيضا إبلاغها بإصراره على مغادرتها القاعة مهددا أنه في صورة رفضها فانه سينسحب.

هذا وقد حضر السفير الألماني الحفل مرفوقا بوفد رفيع المستوى وكان يتجاذب أطراف الحديث مع أعضاء المجلس العلمي والعميد… قبل بداية الحفل رسميا.

رفضت السيد علياء بلقايد الطلب المقدم إليها بمغادرة القاعة تمسكا منها بحقها في حضور الاجتماع وهي في رحاب مؤسستها الجامعية وانتصارا للحريات الأكاديمية ورفضا منها الرضوخ لطلب ليس له أي مبرر موضوعي… خصوصا وأنه لم يصدر عنها أي تصرف يسيء إلى رئيس الجامعة أو أي طرف أكاديمي آخر.

فما كان من السيد رئيس الجامعة إلا أن غادر الحفل وسط ذهول الجميع ضاربا عرض الحائط بالأعراف الاكايمية و نواميس البروتوكالات في مثل هذه المناسبات و لم يحضر امضاء الاتفاقية

إثر هذا الحدث تحرك الزملاء من خلال اجتماعات تداولوا فيها أمر هذا السلوك الذي يبدو أنه تكرر تجاه كلية العلوم الانسانية و الاجتماعية و غيرها من المؤسسات الأخرى خصوصا وأن رئيس جامعة تونس يعتقد أن الكلية 9 أفريل لم تسانده في سياق الانتخابات الأخيرة لرئاسة الجامعة.

وتشير كثير من الدلائل أن الأمور مرشحة للتصعيد فقد يجتمع المجلس العلمي للكلية في الأيام القليلة القادمة لاتخاذ موقف حازم من كل التجاوزات التي حدثت خاصة وقد تكررت اعتداءات رئيس الجامعة على استقلالية الهياكل العلمية بالكلية فقد استقال الأستاذ الهادي بن وزدو من رئاسة لجنة التأهيل والدكتوراه في الجغرافيا احتجاجا على تجاوزاته التي تنال من شفافية الإجراءات الإدارية في إدارة الملفات والبت فيها بحب ما ابلغنا كثير من الأساتذة. كما علمنا أن هناك عريضة يتداولها أساتذة الكلية تنديدا بما وقع من إساءة فادحة لسمعة الكلية وللجامعة التونسية بأسرها.

عن اسطرلاب: الأستاذ  عبد السلام الككلي

الوسوم
اظهر المزيد

نجيبة بوغندة

نجيبة بوغندة حاصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية/ كاتبة لها عدة إصدارات في مجال الطفولة والناشئة/ رئيس الأنشطة الثقافية بجمعية إحياء وصيانة الموروث الثقافي/ عضو باتحاد الكتاب التونسيين/ مدونة إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق