وطنيّة

لسعد اليعقوبي: لهذا السبب الأساتذة تسلّقوا شرفة مكتب الوزير

ميديا بلوس-تونس- ارجع الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي اليوم الاربعاء 30 جانفي 2019 غياب ممثلين عن المكتب التنفذي لاتحاد الشغل عن جلسة التفاوض مع وزارة التربية الى قوانين المنظمة التي قال انها لا تنص على ضرورة وجود احد اعضاء المكتب التنفيذي خلال الجلسات التفاوضية مضيفا “انتفى وجود احد اعضاء المكتب التنفيذي بغياب وزراء ضمن الوفد الحكومي المفاوض والذي اقتصر على وزير التربية واطارات وزارته”.

واكد اليعقوبي خلال مداخلته ببرنامج “هنا شمس”  اليوم انه “تمّ التنسيق بين نقابة الثانوي والمركزية النقابية قبل جلسة التفاوض مع وزارة التربية”.

وعلّق المتحدث على عملية اجراء الاقتطاع الذي هددت به وزارة التربية بالقول “الاقتطاع يكون على عمل غير منجز بينما مقاطعة الامتحانات قانونيا وباعتراف وزارة التربية هي اخلال مهني يعالج باجراءات قانونية اخرى ليس من ضمنها الاقتطاع”.

واتهم اليعقوبي وزير التربية حاتم بن سالم بانه “يفعل كل ما بوسعه لمنع ايجاد حل للازمة” قائلا “يبدو انه يريد احراق كل امكانيات التوصل الى حل”.

وعلّق على الفيديو الذي نشرته وزارة التربية والذي اعتبره حاتم بن سالم دليلا على وقوع محاولة اقتحام مكتبه من قبل المدرسين بالقول “اقدم عدد من المدرسين على الصعود الى شرفة المكتب لتعليق علم تونس وكانت حركة عفوية يمكن لاي كان انتقادها لكن الادعاء بوجود محاولة اقتحام لمكتب الوزير غير صحيح وهي حركة تصعيدية من الوزير تهدف لمزيد تعفين الاجواء”.

وتابع “صرّح رئيس الحكومة يوسف الشاهد انه يجب ان يكون هناك حل للازمة وهذه خطوة يمكن ان نبني عليها ونحن نبارك اية مبادرة جدية” وتابع في رسالة الى المجلس الوزاري المنعقد “مستعدون للتفاعل الايجابي حول القضايا الخلافية الكبرى للتوصل الى اتفاق”.

وكان حاتم بن سالم قد قال اول امس الاثنين 28 جانفي الجاري في تصريح اعلامي “أريد أن يعلم الرأي العام أنه ربع ساعة قبل انطلاق المفاوضات تمّ اقتحام مقر الوزارة بالعنف وحتى محاولة اقتحام مكتب الوزير ورغم هذه الضغوطات غير المشروعة وغير القانونية دخلنا الى المفاوضات بوفد يضم 14 مديرا وطلبنا أن توثّق النقاط المبسوطة لنبيّن للرأي العام ماذا طلبت النقابة وماذا وفّرت الوزارة” لافتا إلى أنّه فوجئ بردة فعل لم يرها في حياته والى أن النقابة تركت كل النقاط جانبا وتمسكت بـ3 نقاط فقط من جملة 9 قال إنّها تتعلق بالتقاعد المبكر وبالمنحة الخصوصية وبالمؤسسات التربوية والى أن النقابة اشترطت الاستجابة لمطالبها الثلاثة المذكورة.
يذكر ان الكاتب العام بوزارة التربية نور الدين بالرجب كان قد صرّح امس الثلاثاء 29 جانفي الجاري إنّه يتمّ التثبّت حاليا من أسماء الأساتذة الذين لم ينشروا أعداد تلاميذهم على المنصة الرقمية التابعة للوزارة لاحتساب رواتبهم والخصم منها على قاعدة العمل المُنجز مع أخذ الغيابات القانونية بعين الاعتبار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق