وطنيّة

وزارة الفلاحة: صيف صعب ينتظر التونسيين

ميديا بلوس-تونس– وصف منسق اللجنة القطاعية للتغيرات المناخية بوزارة الفلاحة رفيق العيني هذه الصائفة بالصعبة نظرا لعدة عوامل أهمها التغيرات المناخية التي تشهدها تونس وخاصة نقص الغيث النافع الذي أدى إلى نقص في مخزون المياه بالسدود بـ38 % ..
واعتبر العيني اليوم الاثنين 12 فيفري 2018أنّ ذلك سينعكس سلبا على الإنتاجين الفلاحي والبحري وبالتالي سيؤثر على ‘قفّة’ المواطن التونسي خاصة في شهر رمضان وفترة الصيف، داعيا إلى ضرورة اتّخاذ الاحتياطات اللازمة ومن ذلك ترشيد استهلاك المواطن للماء وخاصة أصحاب المصانع والمؤسسات الكبرى.
وأشار إلى انّه تم الاتفاق مع عدد من الفلاحين لتقليص نسبة تزويدهم بالماء ب30% ، مشدّدا على ضرورة تغيير الخارطة الفلاحية التي تعود إلى سنة 2000 وتعديلها لأنها لا تأخذ بعين الاعتبار التغيرات المناخية التي مرت بها تونس وستشهدها مستقبلا .
و شدد على ضرورة أن يتأقلم ‘الفلاّحة’ مع متغيّرات المناخ واختيار زراعة منتوجات بحسب مخزون كل جهة من المياه.
و دعا المواطنين إلى ترشيد استهلاك المياه والتزام الدولة بتوفير عدالة في التوزيع، مضيفا أنّ نسبة مياه السيلان من مخزون السدود بلغ حوالي 98 بالمائة في تونس.
وقال رفيق العيني انّه من الصعب بناء سد جديد نظرا لكلفته الباهظة، واصفا في سياق متصل الفيديوهات المروجة حول تحويل مياه سد برقو إلى الجزائر بالمفبركة، مؤكدا أن السدود التونسية مرتبطة بعضها البعض منذ سنة 1990 لتسهيل عملية التعبئة .

اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق