دوليّة

إجراء سعودي وإماراتي خطير ضد تركيا ينذر بمواجهة عسكرية

ميديا بلوس-تركيا في إجراء غير مسبوق قد يدفع لمزيد من التعقيدات والتي لن تسكت عنها تركيا فقد كشفت صحيفة “يني شفق” التركية، الأربعاء، عن تحركات عسكرية “سعودية – إماراتية”، في منطقة شرق الفرات قرب الحدود التركية.

وذكرت الصحيفة التركية، أن هناك أنباء عن إرسال كلٍّ من السعودية والإمارات، قوات عسكرية نحو مناطق سيطرة ميليشيا “الحماية” الكردية شمالي شرق سوريا.

وأضافت الصحيفة، أن تلك القوات انتشرت في مناطق سيطرة الميليشيات الكردية الانفصالية، تحت غطاء القوات الأمريكية المتواجدة هناك.

وأشارت إلى أن الحديث عن قوات “سعودية-إماراتية” في شمالي شرق سوريا، يأتي وسط استعداد القوات التركية لشنّ عملية عسكرية موسعة برفقة الجيش السوري الحرّ، ضدّ الميليشيات الكردية في منطقة شرق الفرات.

ونقلت الصحيفة عن محللين أتراك عدم ارتياحهم لانتشار قوات عربية في تلك المنطقة وعبروا عن شكوكهم من هذه الخطوة، وتساءل أحدهم: “هل الهدف أن تتواجه تركيا مع قوات عربية على جبهة واحدة، وللمرة الأولى؟”.

ولم تستبعد “يني شفق” هذه الأنباء مستشهدة بالدعم الذي قدمته الرياض لتلك الميليشيات المناوئة لتركيا، طيلة الأيام السابقة.

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، صرح في أكثر من مناسبة أنّ بلاده مستعدة لإرسال قوات إلى شمال شرق سوريا في حال طلبت واشنطن أو قوات التحالف الدولي ضدّ “تنظيم الدولة”.

ويذكر أن قناة “روسيا اليوم”، أفادت قبل يومين نقلا عن مصادر محلية، بأن “رتلًا عسكريًّا تابعًا لدولة خليجية وصل مؤخرًا منطقة خطوط التماس بين ميليشيا “قسد” و”تنظيم الدولة” في شرق الفرات، بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، قبل نحو 72 ساعة ثم خرج من تلك المنطقة بعد ساعات”.

الوسوم
اظهر المزيد

Aymen Oueslati

محمد أيمن وسلاتي من مواليد 1982 مدون في موقع ميديا بلوس تونس

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!
إغلاق