أخباروطنيّة

في زيارة رسمية إلى برلين: حرص مشترك على تعزيز علاقات التعاون الثنائي التونسي الألماني (التفاصيل)

ميديا بلوس-تونسعقد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي الأربعاء 17 أكتوبر 2018 في مستهل الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى جمهورية ألمانيا الفدرالية، جلسة عمل مع نظيره الألماني “هيكو ماس- Heiko Maas” تطرقت إلى سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي ودفع الشراكة الاستراتجية بين البلدين بالإضافة إلى عدد من المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام .

ونوه وزير الشؤون الخارجية خلال الجلسة التي حضرها وفدا البلدين، بمستوى التعاون القائم بين البلدين الصديقين وبالدعم الذي ما فتئت تقدمه ألمانيا لبلادنا في مختلف المجالات. كما استعرض بالمناسبة ما تحقق من مكاسب في مجال الانتقال الديمقراطي وخاصة على مستوى ترسيخ التجربة الديمقراطية ومواجهة التحديات الاقتصادية والتنموية والأمنية الراهنة.

ولدى التطرق إلى المسائل الاقليمية ذات الاهتمام المشترك ذكّر وزير الخارجية بمبادرة سيادة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي حول ليبيا وبجهود كل من تونس والجزائر ومصر من أجل مساعدة الأشقاء الليبيين على الحوار والتفاوض للتوصل إلى حل سياسي شامل تحت مظلة الأمم المتحدة، مشددا على أهمية دعم المجتمع الدولي بأسره للمسار السياسي في هذا البلد الشقيق.

من جهته عبّر وزير الخارجية الألماني عن تقدير بلاده للتقدم الكبير الذي أحرزته تونس على درب الانتقال الديمقراطي وأكد مجددا التزام جمهورية ألمانيا الاتحادية بمواصلة العمل على مزيد دفع التعاون الثنائي بين البلدين ودعم المسار التنموي في تونس من خلال تشجيع رجال الأعمال والشركات الألمانية على الاستثمار في تونس.

وعقد الوزيران في ختام جلسة العمل ندوة صحفية أكدا خلالها رغبة البلدين المشتركة في مزيد دفع مختلف أوجه التعاون الثنائي.

وأجرى وزير الخارجية حوارا صحفيا مع عدد من ممثلي أهم الصحف المكتوبة الألمانية مثل فرصة للتعريف بالتجربة الديمقراطية التونسية وبمقاربة بلادنا بخصوص عدد من المسائل الثنائية والدولية، ولتحسيس الطرف الألماني بإمكانيات الشراكة والتعاون مع تونس، خاصة في المجالات ذات القيمة المضافة والقدرة التشغيلية العالية.

ودعا الوزير بالمناسبة الشركات الألمانية إلى الاستفادة من مناخ الأعمال في تونس ومن المزايا التفاضلية والتشجيعات التي توفرها مجلة الاستثمار الجديدة، وما يجمع تونس من اتفاقيات اقتصادية مع أهم التجمعات الاقتصادية في افريقيا ومن موقعها كبوابة للأسواق الإفريقية.

وعقد الوزير جلسة عمل مع رؤساء البعثات القنصلية التونسية بألمانيا أكد خلالها على ضرورة وضع مصالح الجالية وانتظاراتها في صدارة اهتمامات وبرامج البعثات القنصلية حاثا إياهم على العمل على تطوير العمل القنصلي. وشدد بهذه المناسبة على أهمية إيلاء البعد الاقتصادي الأهمية اللازمة في العمل القنصلي من خلال التعريف بفرص الاستثمار في بلادنا والعمل على فتح السوق الألمانية أمام المنتجات التونسية.

وفي ختام هذه الزيارة، أشرف وزير الخارجية بمقر سفارة تونس ببرلين على لقاء مع عدد من افراد الجالية التونسية المقيمة بألمانيا أنصت خلالها إلى مشاغلهم وانتظاراتهم، مشددا على دور الجالية التونسية في معاضدة المجهود التنموي الوطني.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق